حديث رقم : 420

ضبط

أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ (ﷺ) سَابَقَ سَابَقَ من المسابقة وهي السبق الذي يشترك فيه اثنان فأكثر على جائزة أو بدونها. بَيْنَ الْخَيْلِ الَّتِي أُضْمِرَتْ أُضْمِرَتْ من الإضمار والضمور وهو الهزال والخيل المضمرة هي التي ذهب رهلها فقوي لحمها واشتد جريها.
'إضمار الخيل : تقليل علفها مدة وإدخالها بيتا يُخْلى لها لتعرق ويجف عرقها فيخف لحمها وتقوى على الجري'
مِنَ الْحَفْيَاءِ الْحَفْيَاءِ موضع بقرب المدينة. ، وَ أَمَدُهَا أَمَدُهَا غايتها ونهاية المسافة التي تسابق إليها. ثَنِيَّةُ الْوَدَاعِ ، وَسَابَقَ بَيْنَ الْخَيْلِ الَّتِي لَمْ تُضْمَرْ تُضْمَرْ من الإضمار والضمور وهو الهزال والخيل المضمرة هي التي ذهب رهلها فقوي لحمها واشتد جريها.
'إضمار الخيل : تقليل علفها مدة وإدخالها بيتا يُخْلى لها لتعرق ويجف عرقها فيخف لحمها وتقوى على الجري'
مِنَ الثَّنِيَّةِ الثَّنِيَّةِ الثنية هي الطريق في الجبل وبين ثنية الوداع وبين الحفياء خمسة أميال أو أكثر. إِلَى مَسْجِدِ بَنِي بَنِي زُرَيْقٍ أضيف ألمسجد إليهم إضافة تمييز لا ملك زُرَيْقٍ بَنِي زُرَيْقٍ أضيف ألمسجد إليهم إضافة تمييز لا ملك ، وَأَنَّ عَبْدَ اللَّهِ بْنَ عُمَرَ كَانَ فِيمَنْ سَابَقَ بِهَاالمصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 207)