شرح حديث رقم 4374

ضبط

أَنَّهُ سَمِعَ أَبَا هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ ، يَقُولُ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ (ﷺ) : "‎بَيْنَا أَنَا نَائِمٌ أُتِيتُ بِخَزَائِنِ الأَرْضِ ، فَوُضِعَ فِي كَفِّي سِوَارَانِ سِوَارَانِ مثنى سوار وهو ما يوضع في معصم اليد من الحلي.
'السّوار : من الحُلِىِّ معروفٌ ، وكل ما يلبس حول المعصم'
مِنْ ذَهَبٍ ، فَكَبُرَا فَكَبُرَا عظم وثقل. عَلَيَّ ، فَأَوْحَى اللَّهُ إِلَيَّ أَنِ انْفُخْهُمَا ، فَنَفَخْتُهُمَا فَذَهَبَا ، فَأَوَّلْتُهُمَا الكَذَّابَيْنِ اللَّذَيْنِ أَنَا بَيْنَهُمَا بَيْنَهُمَا من حيث المسكن والمنزل. ، صَاحِبَ صَاحِبَ صَنْعَاءَ الأسود العنسي وصنعاء عاصمة اليمن. صَنْعَاءَ صَاحِبَ صَنْعَاءَ الأسود العنسي وصنعاء عاصمة اليمن. ، وَ صَاحِبَ صَاحِبَ اليَمَامَةِ مسيلمة الكذاب من بني حنيفة واليمامة مقره وهي على مرحلتين من الطائف اليَمَامَةِ صَاحِبَ اليَمَامَةِ مسيلمة الكذاب من بني حنيفة واليمامة مقره وهي على مرحلتين من الطائف"
المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1889)