حديث رقم : 338

ضبط

عَنْ أَبِيهِ ، قَالَ : جَاءَ رَجُلٌ إِلَى عُمَرَ بْنِ الْخَطَّابِ ، فَقَالَ : إِنِّي أَجْنَبْتُ أَجْنَبْتُ 'أجنب : من الجنابة وهي فقد الطهارة عن طريق نزول المني أو الجماع' فَلَمْ أُصِبِ أُصِبِ 'أصب : أجد' الْمَاءَ ، فَقَالَ عَمَّارُ بْنُ يَاسِرٍ لِعُمَرَ بْنِ الخَطَّابِ : أَمَا تَذْكُرُ أَنَّا كُنَّا فِي سَفَرٍ أَنَا وَأَنْتَ ، فَأَمَّا أَنْتَ فَلَمْ تُصَلِّ ، وَأَمَّا أَنَا فَتَمَعَّكْتُ فَتَمَعَّكْتُ تمرغت وتقلبت في التراب حتى يصيب جميع بدني. فَصَلَّيْتُ ، فَذَكَرْتُ لِلنَّبِيِّ (ﷺ) ، فَقَالَ النَّبِيُّ (ﷺ) : "‎إِنَّمَا كَانَ يَكْفِيكَ هَكَذَا" فَضَرَبَ النَّبِيُّ (ﷺ) بِكَفَّيْهِ الْأَرْضَ ، وَ نَفَخَ نَفَخَ تخفيفا للتراب المحمول بهما. فِيهِمَا ، ثُمَّ مَسَحَ بِهِمَا وَجْهَهُ وَ كَفَّيْهِ كَفَّيْهِ أي إلى الرسغين وهو مذهب أحمد بن حنبل رحمه الله تعالى وعند غيره لا بد من المسح إلى المرفقينالمصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 169)