حديث رقم : 322

ضبط

حَدَّثَتْهُ أَنَّ أُمَّ سَلَمَةَ ، قَالَتْ : حِضْتُ وَأَنَا مَعَ النَّبِيِّ (ﷺ) فِي الْخَمِيلَةِ الْخَمِيلَةِ 'الخميل والخَمِيلة : القطيفة ذات الأهداب' ، فَانْسَلَلْتُ فَانْسَلَلْتُ 'الانسلال : الخروج والانسحاب برفق في خفية' فَخَرَجْتُ مِنْهَا ، فَأَخَذْتُ ثِيَابَ حِيضَتِي فَلَبِسْتُهَا ، فَقَالَ لِي رَسُولُ اللَّهِ (ﷺ) : أَنُفِسْتِ أَنُفِسْتِ 'نفست : حاضت أو وضعت مولودها' قُلْتُ : نَعَمْ ، فَدَعَانِي ، فَأَدْخَلَنِي مَعَهُ فِي الْخَمِيلَةِ الْخَمِيلَةِ 'الخميل والخَمِيلة : القطيفة ذات الأهداب'
قَالَتْ : وَحَدَّثَتْنِي أَنَّ النَّبِيَّ (ﷺ) : كَانَ يُقَبِّلُهَا وَهُوَ صَائِمٌ. وَكُنتُ أَغْتَسِلُ أَنَا وَالنَّبِي (ﷺ) مِنْ إِنَاءٍ وَاحِدٍ مِنَ الْجَنَابَةِالمصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 161)