حديث رقم : 309

ضبط

أَنَّ النَّبِيَّ (ﷺ) اعْتَكَفَ اعْتَكَفَ أي في المسجد. مَعَهُ بَعْضُ نِسَائِهِ نِسَائِهِ هو سودة بنت زمعة وقيل أم سلمة وقيل غيرهما. وَهِيَ مُسْتَحَاضَةٌ مُسْتَحَاضَةٌ 'الاستحاضة : أن يستمر بالمرأة خروج الدم بعد أيام حيضها المعتادة' تَرَى الدَّمَ ، فَرُبَّمَا وَضَعَتِ الطَّسْتَ الطَّسْتَ 'الطست : إناء كبير مستدير من نحاس أو نحوه' تَحْتَهَا مِنَ الدَّمِ ، وَ زَعَمَ زَعَمَ أي لم يقل هذا صراحة بل علم عنه بالقرائن. أَنَّ عَائِشَةَ رَأَتْ مَاءَ الْعُصْفُرِ الْعُصْفُرِ 'العصفر : نبات صيفي يستخرج منه صبغ أحمر أو أصفر تصبغ به الثياب' ، فَقَالَتْ : كَأَنَّ هَذَا هَذَا شَيْءٌ أي ماء العصفر هذا يشبه ما كانت تجده. شَيْءٌ هَذَا شَيْءٌ أي ماء العصفر هذا يشبه ما كانت تجده. كَانَتْ فُلاَنَةُ فُلاَنَةُ الظاهر أنها التي اعتكفت وهي مستحاضة تَجِدُهُالمصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 155)