شرح حديث رقم 3371

ضبط

كَانَ النَّبِيُّ (ﷺ) يُعَوِّذُ يُعَوِّذُ من التعويذ وهو الالتجاء والاستجارة.
'التعويذ : الرقية والتحصين'
الحَسَنَ وَالحُسَيْنَ ، وَيَقُولُ : "‎إِنَّ أَبَاكُمَا كَانَ يُعَوِّذُ يُعَوِّذُ من التعويذ وهو الالتجاء والاستجارة.
'التعويذ : الرقية والتحصين'
بِهَا إِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ : أَعُوذُ بِكَلِمَاتِ اللَّهِ التَّامَّةِ التَّامَّةِ الكاملة في فضلها وبركتها ونفعها. ، مِنْ كُلِّ شَيْطَانٍ وَهَامَّةٍ وَهَامَّةٍ كل حشرة ذات سم وقيل مخلوق يهم بسوء.
'الهام : جمع هامة وهي الرأس ، واسم طائر ليلي، كانوا يتشاءمون بها وقيل هي البومة وهي ما يدب من الحشرات وأيضا هي كل ذات سَُِمٌ يقتل'
، وَمِنْ كُلِّ عَيْنٍ لاَمَّةٍ لاَمَّةٍ العين التي تصيب بسوء وتجمع الشر على المعيون. وقيل هي كل داء وآفة تلم بالإنسان.
'اللامة : العين الحاسدة ، والمصيبة بسوء والتي تلم بالإنسان وتؤذيه'
"
المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1488)