حديث رقم : 2956

ضبط

"‎نَحْنُ الآخِرُونَ الآخِرُونَ في الدنيا. السَّابِقُونَ السَّابِقُونَ في الآخرة"

[حديث رقم : 2957] وَبِهَذَا الإِسْنَادِ : "‎مَنْ أَطَاعَنِي فَقَدْ أَطَاعَ اللَّهَ ، وَمَنْ عَصَانِي فَقَدْ عَصَى اللَّهَ ، وَمَنْ يُطِعِ الأَمِيرَ الأَمِيرَ أمير السرية أو ولاة الأمور مطلقا. فَقَدْ أَطَاعَنِي ، وَمَنْ يَعْصِ الأَمِيرَ الأَمِيرَ أمير السرية أو ولاة الأمور مطلقا. فَقَدْ عَصَانِي ، وَإِنَّمَا الإِمَامُ الإِمَامُ الحاكم الأعلى القائم بشؤون الأمة. جُنَّةٌ جُنَّةٌ سترة ووقاية لأنه يمنع العدو من أذى المسلمين ويمنع الناس من أذى بعضهم بعضا. يُقَاتَلُ يُقَاتَلُ مِنْ وَرَائِهِ يقاتل معه الكفار والبغاة وسائر أهل الفساد. مِنْ يُقَاتَلُ مِنْ وَرَائِهِ يقاتل معه الكفار والبغاة وسائر أهل الفساد. وَرَائِهِ يُقَاتَلُ مِنْ وَرَائِهِ يقاتل معه الكفار والبغاة وسائر أهل الفساد. وَيُتَّقَى وَيُتَّقَى بِهِ يحتمى به ويتقوى وقيل يرجع إليه في الرأي والتدبير. بِهِ وَيُتَّقَى بِهِ يحتمى به ويتقوى وقيل يرجع إليه في الرأي والتدبير. ، فَإِنْ أَمَرَ بِتَقْوَى اللَّهِ وَعَدَلَ ، فَإِنَّ لَهُ بِذَلِكَ أَجْرًا وَإِنْ قَالَ بِغَيْرِهِ بِغَيْرِهِ أمر بغير تقوى الله تعالى وعدله فَإِنَّ فَإِنَّ عَلَيْهِ مِنْهُ فإن الوبال الحاصل منه عليه لا على المأمور عَلَيْهِ فَإِنَّ عَلَيْهِ مِنْهُ فإن الوبال الحاصل منه عليه لا على المأمور مِنْهُ فَإِنَّ عَلَيْهِ مِنْهُ فإن الوبال الحاصل منه عليه لا على المأمور" المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1306)