حديث رقم : 2822

ضبط

كَانَ سَعْدٌ سَعْدٌ هو ابن أبي وقاص رضي الله عنه. يُعَلِّمُ بَنِيهِ هَؤُلاَءِ الكَلِمَاتِ الكَلِمَاتِ الجمل التي سيذكرها عن رسول الله صلى الله عليه وسلم. كَمَا يُعَلِّمُ المُعَلِّمُ الغِلْمَانَ الغِلْمَانَ جمع غلام وهو من كان عمره تسع سنوات فما دون. الكِتَابَةَ وَيَقُولُ : إِنَّ رَسُولَ اللَّهِ (ﷺ) كَانَ يَتَعَوَّذُ يَتَعَوَّذُ 'تعوذ : لجأ إلى الله وطلب التحصن والاعتصام والحماية والحفظ' مِنْهُنَّ مِنْهُنَّ أي من الأشياء المذكورة في هذه الكلمات. دُبُرَ دُبُرَ 'دبر : عقب.' الصَّلاَةِ : "‎اللَّهُمَّ إِنِّي أَعُوذُ أَعُوذُ 'أعوذ : ألجأ وأحتمي وأعتصم' بِكَ مِنَ الجُبْنِ ، وَأَعُوذُ بِكَ أَنْ أُرَدَّ أُرَدَّ أعود. إِلَى أَرْذَلِ أَرْذَلِ حالة الهرم والضعف عن أداء الفرائض وخدمة النفس وهو الخرف.
'أرذل العمر : آخره في حال الكبر والعجز والخَرَف'
العُمُرِ ، وَأَعُوذُ بِكَ مِنْ فِتْنَةِ فِتْنَةِ الدُّنْيَا هي أن يستبدل ثواب الآخرة بما يتعجله في الدنيا من جاه أو مال. الدُّنْيَا فِتْنَةِ الدُّنْيَا هي أن يستبدل ثواب الآخرة بما يتعجله في الدنيا من جاه أو مال. ، وَأَعُوذُ بِكَ مِنْ عَذَابِ القَبْرِ"
، فَحَدَّثْتُ فَحَدَّثْتُ بِهِ مُصْعَبًا قائل هذا عبد الملك بن عمير ومصعب هو ابن سعد بن أبي وقاص رضي الله عنه. بِهِ فَحَدَّثْتُ بِهِ مُصْعَبًا قائل هذا عبد الملك بن عمير ومصعب هو ابن سعد بن أبي وقاص رضي الله عنه. مُصْعَبًا فَحَدَّثْتُ بِهِ مُصْعَبًا قائل هذا عبد الملك بن عمير ومصعب هو ابن سعد بن أبي وقاص رضي الله عنه. فَصَدَّقَهُ فَصَدَّقَهُ أخبر أنه صدق ووافق عليهالمصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1250)