حديث رقم : 2809

ضبط

أَنَّ أُمَّ الرُّبَيِّعِ بِنْتَ البَرَاءِ وَهِيَ أُمُّ حَارِثَةَ بْنِ سُرَاقَةَ أَتَتِ النَّبِيَّ (ﷺ) ، فَقَالَتْ : يَا نَبِيَّ اللَّهِ ، أَلاَ تُحَدِّثُنِي تُحَدِّثُنِي تخبرني. عَنْ حَارِثَةَ ، وَكَانَ قُتِلَ يَوْمَ بَدْرٍ أَصَابَهُ سَهْمٌ غَرْبٌ غَرْبٌ لا يدري من رمى به.
'الغرب : الطائش الذي لا يعرف راميه'
، فَإِنْ كَانَ فِي الجَنَّةِ صَبَرْتُ ، وَإِنْ كَانَ غَيْرَ ذَلِكَ ، اجْتَهَدْتُ اجْتَهَدْتُ بذلت وسعي وطاقتي. عَلَيْهِ فِي البُكَاءِ ، قَالَ : "‎يَا أُمَّ حَارِثَةَ إِنَّهَا جِنَانٌ فِي الجَنَّةِ ، وَإِنَّ ابْنَكِ أَصَابَ أَصَابَ كان نصيبه الفِرْدَوْسَ الفِرْدَوْسَ الأَعْلَى أفضل مكان في الجنة والفرودس هو البستان الذي يجمع ما في البساتين من شجر وزهر ونبات الأَعْلَى الفِرْدَوْسَ الأَعْلَى أفضل مكان في الجنة والفرودس هو البستان الذي يجمع ما في البساتين من شجر وزهر ونبات"المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1243)