حديث رقم : 2465

ضبط

"‎ إِيَّاكُمْ إِيَّاكُمْ أحذركم. وَالجُلُوسَ عَلَى الطُّرُقَاتِ" ، فَقَالُوا : مَا لَنَا بُدٌّ بُدٌّ غنى عنه.
'بد : مفر ومحالة'
، إِنَّمَا هِيَ مَجَالِسُنَا نَتَحَدَّثُ فِيهَا ، قَالَ : "‎فَإِذَا أَبَيْتُمْ أَبَيْتُمْ 'أبى : رفض وامتنع، واشتد على غيره' إِلَّا المَجَالِسَ المَجَالِسَ الجلوس في تلك المجالس. ، فَأَعْطُوا الطَّرِيقَ حَقَّهَا حَقَّهَا ما يليق بها من آداب." ، قَالُوا : وَمَا حَقُّ الطَّرِيقِ ؟ قَالَ : "‎ غَضُّ غَضُّ خفض النظر عمن يمر في الطريق من النساء وغيرهن مما يثير الفتنة.
'الغض : الخفض والدفع ، والمقصود خفض ودفع عين المتزوج عن الأجنبية ، من غض طرفه أي خفضه وكفه'
البَصَرِ ، وَكَفُّ وَكَفُّ الأَذَى عدم التعرض لأحد بقول أو فعل يتأذى به الأَذَى وَكَفُّ الأَذَى عدم التعرض لأحد بقول أو فعل يتأذى به ، وَرَدُّ السَّلاَمِ ، وَأَمْرٌ بِالْمَعْرُوفِ ، وَنَهْيٌ عَنِ المُنْكَرِ"
المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1080)