حديث رقم : 2434

ضبط

لَمَّا فَتَحَ اللَّهُ عَلَى رَسُولِهِ (ﷺ) مَكَّةَ قَامَ فِي النَّاسِ فَحَمِدَ اللَّهَ وَأَثْنَى وَأَثْنَى 'الثناء : المدح والوصف بالخير' عَلَيْهِ ، ثُمَّ قَالَ : "‎إِنَّ اللَّهَ حَبَسَ حَبَسَ 'الحبس : المنع' عَنْ مَكَّةَ الفِيلَ ، وَسَلَّطَ عَلَيْهَا رَسُولَهُ وَالمُؤْمِنِينَ ، فَإِنَّهَا لاَ تَحِلُّ لِأَحَدٍ كَانَ قَبْلِي ، وَإِنَّهَا أُحِلَّتْ لِي سَاعَةً مِنْ نَهَارٍ ، وَإِنَّهَا لاَ تَحِلُّ لِأَحَدٍ بَعْدِي ، فَلاَ يُنَفَّرُ يُنَفَّرُ 'ينفر : يُهيج ويُروع ويُفزع' صَيْدُهَا ، وَلاَ يُخْتَلَى يُخْتَلَى 'يُخْتَلى : يُقْطَع' شَوْكُهَا ، وَلاَ تَحِلُّ سَاقِطَتُهَا سَاقِطَتُهَا 'الساقطة : ما يوجد ساقطا من مال ومتاع وغيره' إِلَّا لِمُنْشِدٍ لِمُنْشِدٍ 'المنشد : المعرف' ، وَمَنْ قُتِلَ لَهُ قَتِيلٌ فَهُوَ بِخَيْرِ النَّظَرَيْنِ النَّظَرَيْنِ 'النظران : الأمران' ، إِمَّا أَنْ يُفْدَى وَإِمَّا أَنْ يُقِيدَ" ، فَقَالَ العَبَّاسُ : إِلَّا الإِذْخِرَ الإِذْخِرَ 'الإذخِر : حشيشة طيبة الرائِحة تُسَقَّفُ بها البُيُوت فوق الخشبِ ، وتستخدم في تطييب الموتي' ، فَإِنَّا نَجْعَلُهُ لِقُبُورِنَا وَبُيُوتِنَا ، فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ (ﷺ) : "‎إِلَّا الإِذْخِرَ الإِذْخِرَ 'الإذخِر : حشيشة طيبة الرائِحة تُسَقَّفُ بها البُيُوت فوق الخشبِ ، وتستخدم في تطييب الموتي'" فَقَامَ أَبُو شَاهٍ - رَجُلٌ مِنْ أَهْلِ اليَمَنِ - فَقَالَ : اكْتُبُوا لِي يَا رَسُولَ اللَّهِ ، فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ (ﷺ) : "‎اكْتُبُوا لِأَبِي شَاهٍ" ، قُلْتُ لِلْأَوْزَاعِيِّ : مَا قَوْلُهُ اكْتُبُوا لِي يَا رَسُولَ اللَّهِ ؟ قَالَ : هَذِهِ الخُطْبَةَ الَّتِي سَمِعَهَا مِنْ رَسُولِ اللَّهِ (ﷺ)المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1064)