حديث رقم : 2363

ضبط

"‎بَيْنَا رَجُلٌ يَمْشِي ، فَاشْتَدَّ عَلَيْهِ العَطَشُ ، فَنَزَلَ بِئْرًا ، فَشَرِبَ مِنْهَا ، ثُمَّ خَرَجَ فَإِذَا هُوَ بِكَلْبٍ يَلْهَثُ يَلْهَثُ يرتفع نفسه بين أضلاعه أو يخرج لسانه من شدة العطش. يَأْكُلُ الثَّرَى الثَّرَى التراب الندي وقيل يعض الأرض.
'الثرى : التراب النَّدِيٌّ، وقيل : هو التراب الذي إِذا بُلَّ يصير طينا'
مِنَ العَطَشِ ، فَقَالَ : لَقَدْ بَلَغَ هَذَا مِثْلُ الَّذِي بَلَغَ بِي ، فَمَلَأَ خُفَّهُ خُفَّهُ 'الخف : ما يُلْبَسُ في الرِّجل من جلد رقيق' ، ثُمَّ أَمْسَكَهُ بِفِيهِ ، ثُمَّ رَقِيَ رَقِيَ 'رقي : صعد' ، فَسَقَى الكَلْبَ ، فَشَكَرَ اللَّهُ لَهُ ، فَغَفَرَ لَهُ"
، قَالُوا : يَا رَسُولَ اللَّهِ ، وَإِنَّ وَإِنَّ لَنَا فِي البَهَائِمِ أَجْرًا ؟ أيكون لنا في سقي البهائم والإحسان لها أجر. لَنَا وَإِنَّ لَنَا فِي البَهَائِمِ أَجْرًا ؟ أيكون لنا في سقي البهائم والإحسان لها أجر. فِي وَإِنَّ لَنَا فِي البَهَائِمِ أَجْرًا ؟ أيكون لنا في سقي البهائم والإحسان لها أجر. البَهَائِمِ وَإِنَّ لَنَا فِي البَهَائِمِ أَجْرًا ؟ أيكون لنا في سقي البهائم والإحسان لها أجر. أَجْرًا وَإِنَّ لَنَا فِي البَهَائِمِ أَجْرًا ؟ أيكون لنا في سقي البهائم والإحسان لها أجر. ؟ وَإِنَّ لَنَا فِي البَهَائِمِ أَجْرًا ؟ أيكون لنا في سقي البهائم والإحسان لها أجر. قَالَ : "‎ فِي فِي كُلِّ في الإحسان إلى كل ذي كبد. كُلِّ فِي كُلِّ في الإحسان إلى كل ذي كبد. كَبِدٍ كَبِدٍ 'الكبد : اللحمة السوْداءُ في البطن، المراد كل كائن حي له روح' رَطْبَةٍ رَطْبَةٍ حية. أَجْرٌ" ، تَابَعَهُ حَمَّادُ بْنُ سَلَمَةَ ، وَالرَّبِيعُ بْنُ مُسْلِمٍ ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ زِيَادٍالمصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1033)