حديث رقم : 2292

ضبط

{ وَلِكُلٍّ جَعَلْنَا مَوَالِيَ مَوَالِيَ ورثة. }[النساء: 33] ، قَالَ : وَرَثَةً ( وَالَّذِينَ عَاقَدَتْ عَاقَدَتْ من المعاقدة وهو الحلف الذي كانوا يتوارثون به. وفي قراءة { عَقَدَتْ }[النساء: 33] أَيْمَانُكُمْ ) قَالَ : كَانَ المُهَاجِرُونَ لَمَّا قَدِمُوا المَدِينَةَ ، يَرِثُ المُهَاجِرُ الأَنْصَارِيَّ دُونَ ذَوِي ذَوِي رَحِمِهِ أقربائه. رَحِمِهِ ذَوِي رَحِمِهِ أقربائه. ، لِلْأُخُوَّةِ الَّتِي آخَى آخَى 'آخى الرجلُ فلانا : صادقه واتخذه كأخيه، وآخى النبيُّ بين المهاجرين والأنصار أي: جعلهما في حكم الأخوين في النفقة والميراث' النَّبِيُّ (ﷺ) بَيْنَهُمْ ، فَلَمَّا نَزَلَتْ : { وَلِكُلٍّ جَعَلْنَا مَوَالِيَ مَوَالِيَ ورثة. }[النساء: 33] نَسَخَتْ نَسَخَتْ آية المعاقدة. ، ثُمَّ قَالَ ( وَالَّذِينَ عَاقَدَتْ عَاقَدَتْ من المعاقدة وهو الحلف الذي كانوا يتوارثون به. وفي قراءة { عَقَدَتْ }[النساء: 33] أَيْمَانُكُمْ ) إِلَّا النَّصْرَ ، وَالرِّفَادَةَ وَالرِّفَادَةَ 'الرفادة : المعاونة والعطاء والصلة' ، وَالنَّصِيحَةَ ، وَقَدْ ذَهَبَ المِيرَاثُ ، وَ يُوصِي يُوصِي لَهُ لمن كان يرثه بالأخوة الإسلامية لَهُ يُوصِي لَهُ لمن كان يرثه بالأخوة الإسلاميةالمصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1001)