حديث رقم : 2277

ضبط

حَجَمَ حَجَمَ 'حجم : داوى غيره بالحجامة وهي نوع من العلاج بتشريط موضع الألم وتسخينه لإخراج الدم الفاسد منه' أَبُو طَيْبَةَ النَّبِيَّ (ﷺ) ، فَأَمَرَ لَهُ بِصَاعٍ بِصَاعٍ 'الصاع : مكيال المدينة تقدر به الحبوب وسعته أربعة أمداد ، والمد هو ما يملأ الكفين' - أَوْ صَاعَيْنِ - مِنْ طَعَامٍ ، وَكَلَّمَ مَوَالِيَهُ مَوَالِيَهُ ساداته ومالكيه. فَخَفَّفَ عَنْ غَلَّتِهِ غَلَّتِهِ ما فرضوه عليه من خراج وهو بمعنى الضريبة.
'الغلة : المال والدخل الذي يحصل من الزرع والثمر والإجارة والنتاج ونحو ذلك'
أَوْ ضَرِيبَتِهِ ضَرِيبَتِهِ 'الضريبة : ما يقدره السيد على عبده في كل يوم ، ويقال لها خراج وغلة'المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 995)