حديث رقم : 1783

ضبط

خَرَجْنَا مَعَ رَسُولِ اللَّهِ (ﷺ) مُوَافِينَ مُوَافِينَ 'موافين : موافقين' لِهِلاَلِ لِهِلاَلِ ذِي الحَجَّةِ مكملين لشهر ذي القعدة مستقبلين هلال ذي الحجة. ذِي لِهِلاَلِ ذِي الحَجَّةِ مكملين لشهر ذي القعدة مستقبلين هلال ذي الحجة. الحَجَّةِ لِهِلاَلِ ذِي الحَجَّةِ مكملين لشهر ذي القعدة مستقبلين هلال ذي الحجة. ، فَقَالَ لَنَا : "‎مَنْ أَحَبَّ مِنْكُمْ أَنْ يُهِلَّ يُهِلَّ 'الإهلال : رفع الصوت بالتلبية' بِالحَجِّ فَلْيُهِلَّ فَلْيُهِلَّ 'الإهلال : رفع الصوت بالتلبية' ، وَمَنْ أَحَبَّ أَنْ يُهِلَّ يُهِلَّ 'الإهلال : رفع الصوت بالتلبية' بِعُمْرَةٍ ، فَلْيُهِلَّ فَلْيُهِلَّ 'الإهلال : رفع الصوت بالتلبية' بِعُمْرَةٍ ، فَلَوْلاَ أَنِّي أَهْدَيْتُ أَهْدَيْتُ 'الهدي : ما يُهْدَى إلى البَيْت الحَرام من النَّعَم لِتُنْحر تقربًا إلى الله أو تكفيرا عن خطأ وأُطْلق على جَميع الإبِل وإن لم تَكُنْ هَدْياً وقيل : الهدي كل ما يهدى إلى البيت من مال أو متاع أيضا' لَأَهْلَلْتُ بِعُمْرَةٍ" ، قَالَتْ : فَمِنَّا مَنْ أَهَلَّ أَهَلَّ 'الإهلال : رفع الصوت بالتلبية' بِعُمْرَةٍ ، وَمِنَّا مَنْ أَهَلَّ أَهَلَّ 'الإهلال : رفع الصوت بالتلبية' بِحَجٍّ ، وَكُنْتُ مِمَّنْ أَهَلَّ أَهَلَّ 'الإهلال : رفع الصوت بالتلبية' بِعُمْرَةٍ ، فَأَظَلَّنِي فَأَظَلَّنِي يَوْمُ عَرَفَةَ دنا منها كأنه ألقى ظله عليها. يَوْمُ فَأَظَلَّنِي يَوْمُ عَرَفَةَ دنا منها كأنه ألقى ظله عليها. عَرَفَةَ فَأَظَلَّنِي يَوْمُ عَرَفَةَ دنا منها كأنه ألقى ظله عليها. وَأَنَا حَائِضٌ ، فَشَكَوْتُ إِلَى النَّبِيِّ (ﷺ) ، فَقَالَ : "‎ ارْفُضِي ارْفُضِي 'ارفضي عمرتك : اتركي عمرتك وتحللي منها' عُمْرَتَكِ ، وَانْقُضِي وَانْقُضِي حلي شعرك.
'النقض : فك الضفائر وإرخاء الشعر'
رَأْسَكِ ، وَامْتَشِطِي ، وَأَهِلِّي بِالحَجِّ"
، فَلَمَّا كَانَ لَيْلَةُ لَيْلَةُ الحَصْبَةِ هي الليلة التي تلي ليلة النفر الأخير من منى بعد آخر أيام التشريق والمراد بها ليلة المبيت بالمحصب. والمحصب موضع الجمار بمنى. الحَصْبَةِ لَيْلَةُ الحَصْبَةِ هي الليلة التي تلي ليلة النفر الأخير من منى بعد آخر أيام التشريق والمراد بها ليلة المبيت بالمحصب. والمحصب موضع الجمار بمنى. أَرْسَلَ مَعِي عَبْدَ الرَّحْمَنِ إِلَى التَّنْعِيمِ التَّنْعِيمِ موضع خارج مكة وهو أقرب مواضع الحل إليها وهو من مواقيت العمرة ، فَأَهْلَلْتُ بِعُمْرَةٍ مَكَانَ عُمْرَتِيالمصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 782)