حديث رقم : 1599

ضبط

أَنَّهُ كَانَ إِذَا دَخَلَ الكَعْبَةَ ، مَشَى قِبَلَ قِبَلَ الوَجْهِ المقابل. الوَجْهِ قِبَلَ الوَجْهِ المقابل. حِينَ يَدْخُلُ ، وَيَجْعَلُ البَابَ قِبَلَ الظَّهْرِ ، يَمْشِي حَتَّى يَكُونَ بَيْنَهُ وَبَيْنَ الجِدَارِ الَّذِي قِبَلَ وَجْهِهِ قَرِيبًا مِنْ ثَلاَثِ أَذْرُعٍ أَذْرُعٍ 'الأذرع : جمع ذراع ، وهو وحدة قياس الأرض تقدر بطول ذراع الرجل' ، فَيُصَلِّي ، يَتَوَخَّى يَتَوَخَّى 'التوخي : التحري والقصد' المَكَانَ الَّذِي أَخْبَرَهُ بِلاَلٌ : أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ (ﷺ) صَلَّى فِيهِ ، وَلَيْسَ عَلَى أَحَدٍ بَأْسٌ أَنْ يُصَلِّيَ فِي أَيِّ نَوَاحِي نَوَاحِي 'النواحي : الجوانب' البَيْتِ شَاءَالمصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 711)