حديث رقم : 1020

ضبط

أَتَيْتُ ابْنَ مَسْعُودٍ ، فَقَالَ : إِنَّ قُرَيْشًا أَبْطَئُوا عَنِ الإِسْلاَمِ ، فَدَعَا عَلَيْهِمُ النَّبِيُّ (ﷺ) ، فَأَخَذَتْهُمْ سَنَةٌ سَنَةٌ قحط وجدب. حَتَّى هَلَكُوا فِيهَا ، وَأَكَلُوا المَيْتَةَ وَالعِظَامَ ، فَجَاءَهُ أَبُو سُفْيَانَ ، فَقَالَ : يَا مُحَمَّدُ جِئْتَ تَأْمُرُ بِصِلَةِ الرَّحِمِ وَإِنَّ قَوْمَكَ هَلَكُوا ، فَادْعُ اللَّهَ ، فَقَرَأَ : "‎{ فَارْتَقِبْ يَوْمَ تَأْتِي السَّمَاءُ بِدُخَانٍ مُبِينٍ }[الدخان: 10 ]" ، ثُمَّ عَادُوا إِلَى كُفْرِهِمْ ، فَذَلِكَ قَوْلُهُ تَعَالَى : { يَوْمَ نَبْطِشُ البَطْشَةَ الكُبْرَى إِنَّا مُنْتَقِمُونَ }[الدخان: 16 ] ، يَوْمَ بَدْرٍ قَالَ أَبُو عَبْدِ اللَّهِ : وَزَادَ أَسْبَاطٌ ، عَنْ مَنْصُورٍ ، فَدَعَا رَسُولُ اللَّهِ (ﷺ) ، فَسُقُوا الغَيْثَ الغَيْثَ 'الغيث : المطر الخاص بالخير' ، فَأَطْبَقَتْ فَأَطْبَقَتْ دامت واستمرت. عَلَيْهِمْ سَبْعًا ، وَشَكَا النَّاسُ النَّاسُ منصوب على الاختصاص أي أعني الناس الذين حول المدينة كَثْرَةَ المَطَرِ ، قَالَ : "‎اللَّهُمَّ حَوَالَيْنَا وَلاَ عَلَيْنَا" ، فَانْحَدَرَتِ فَانْحَدَرَتِ من الانحدار وهو النزول سريعا. السَّحَابَةُ عَنْ رَأْسِهِ ، فَسُقُوا النَّاسُ النَّاسُ منصوب على الاختصاص أي أعني الناس الذين حول المدينة حَوْلَهُمْالمصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 456)