بَابُ قَوْلِ اللَّهِ تَعَالَى : { جَعَلَ اللَّهُ الكَعْبَةَ البَيْتَ الحَرَامَ قِيَامًا لِلنَّاسِ قِيَامًا لِلنَّاسِ يقوم به أمر دينهم بالحج إليه كما يقوم به أمر دنياهم بأمن داخله وعدم التعرض له وجبي الثمرات إليه والمتاجرة فيه. وَالشَّهْرَ الحَرَامَ الشَّهْرَ الحَرَامَ أي الأشهر التي حرم فيها التعدي والظلم والقتال وهي ذو القعدة وذو الحجة ومحرم ورجب يستقيم فيها أمرهم بأمنهم من القتال فيها. وَالهَدْيَ وَالهَدْيَ ما يذبح في الحرم وبه يستقيم أمر الغني المنفق بالأجر والثواب وعدم التطلع إلى ماله وحال الفقير المحتاج بالانتفاع به وسد حاجته. وَالقَلاَئِدَ القَلاَئِدَ جمع قلادة وهي ما يعلم به الهدي فتكون سببا لأمن صاحبها من التعرض له ذَلِكَ لِتَعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ يَعْلَمُ مَا فِي السَّمَوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ وَأَنَّ اللَّهَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ }[المائدة: 97]

حديث رقم : 1591

ضبط

"‎يُخَرِّبُ الكَعْبَةَ ذُو ذُو 'السويق : تصغير ساق وهو دليل على دقة ساقه وصغر حجمها' السُّوَيْقَتَيْنِ السُّوَيْقَتَيْنِ تثنية سويقة وهي تصغير ساق أي الذي له ساقان ضعيفتان والتصغير هنا للتحقير أي ضعيف هزيل لا شأن له.
'السويقة : تصغير ساق والمراد الساق الدقيقة الرفيعة'
مِنَ الحَبَشَةِ"
المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 708)

حديث رقم : 1592

ضبط

كَانُوا كَانُوا أي المسلمون. يَصُومُونَ عَاشُورَاءَ عَاشُورَاءَ 'عاشوراء : اليوم العاشر من شهر الله المحرم' قَبْلَ أَنْ يُفْرَضَ رَمَضَانُ ، وَكَانَ يَوْمًا تُسْتَرُ تُسْتَرُ فِيهِ يوضع عليها الستار والكسوة في كل سنة في هذا اليوم فِيهِ تُسْتَرُ فِيهِ يوضع عليها الستار والكسوة في كل سنة في هذا اليوم الكَعْبَةُ ، فَلَمَّا فَرَضَ اللَّهُ رَمَضَانَ ، قَالَ رَسُولُ اللَّهِ (ﷺ) : "‎مَنْ شَاءَ أَنْ يَصُومَهُ فَلْيَصُمْهُ ، وَمَنْ شَاءَ أَنْ يَتْرُكَهُ فَلْيَتْرُكْهُ"المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 708)

حديث رقم : 1593

ضبط

"‎لَيُحَجَّنَّ البَيْتُ وَلَيُعْتَمَرَنَّ بَعْدَ خُرُوجِ يَأْجُوجَ يَأْجُوجَ وَمَأْجُوجَ شعوب بشرية كثير عددها غريبة أخلاقها واسع شرها يكون ظهورها من علامات الساعة الكبرى. وَمَأْجُوجَ يَأْجُوجَ وَمَأْجُوجَ شعوب بشرية كثير عددها غريبة أخلاقها واسع شرها يكون ظهورها من علامات الساعة الكبرى." ، تَابَعَهُ أَبَانُ ، وَعِمْرَانُ عَنْ قَتَادَةَ ، وَقَالَ عَبْدُ الرَّحْمَنِ ، عَنْ شُعْبَةَ قَالَ : لاَ تَقُومُ السَّاعَةُ حَتَّى لاَ يُحَجَّ البَيْتُ ، وَالأَوَّلُ وَالأَوَّلُ أَكْثَرُ أي رواته أكثر عددا واتفاقا على اللفظ المذكور أَكْثَرُ وَالأَوَّلُ أَكْثَرُ أي رواته أكثر عددا واتفاقا على اللفظ المذكور ، سَمِعَ قَتَادَةُ ، عَبْدَ اللَّهِ ، وَعَبْدُ اللَّهِ ، أَبَا سَعِيدٍالمصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 709)