بَابُ فَضْلِ مَكَّةَ وَبُنْيَانِهَا

ضبط

وَقَوْلِهِ تَعَالَى : { وَإِذْ جَعَلْنَا البَيْتَ مَثَابَةً مَثَابَةً مرجعا يأتون إليه من كل جانب. لِلنَّاسِ وَأَمْنًا وَأَمْنًا مأمنا لهم من الظلم والإغارة الواقعة في غيره. وَاتَّخِذُوا وَاتَّخِذُوا اجعلوا. مِنْ مَقَامِ مَقَامِ إِبْرَاهِيمَ وهو الحجر الذي وقف عليه عند قيامه ببناء البيت ومكانه معروف الآن إلى جانب الكعبة. إِبْرَاهِيمَ مَقَامِ إِبْرَاهِيمَ وهو الحجر الذي وقف عليه عند قيامه ببناء البيت ومكانه معروف الآن إلى جانب الكعبة. مُصَلًّى مُصَلًّى مكانا تصلون عنده وتدعون. وَعَهِدْنَا وَعَهِدْنَا أمرنا. إِلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ أَنْ طَهِّرَا طَهِّرَا طهارة مادية من الأنجاس ومعنوية من الشرك والأ وثان. بَيْتِيَ لِلطَّائِفِينَ وَالعَاكِفِينَ وَالعَاكِفِينَ المقيمين في الحرم. وَ الرُّكَّعِ الرُّكَّعِ السُّجُودِ المصلين جمع راكع وساجد. السُّجُودِ الرُّكَّعِ السُّجُودِ المصلين جمع راكع وساجد. وَإِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ رَبِّ اجْعَلْ هَذَا هَذَا البلد. بَلَدًا آمِنًا وَارْزُقْ أَهْلَهُ مِنَ الثَّمَرَاتِ مَنْ آمَنَ مِنْهُمْ بِاللَّهِ وَاليَوْمِ الآخِرِ قَالَ وَمَنْ كَفَرَ فَأُمَتِّعُهُ فَأُمَتِّعُهُ قَلِيلًا أتركه يتلذذ بحظوظ الدنيا مدة حياته. قَلِيلًا فَأُمَتِّعُهُ قَلِيلًا أتركه يتلذذ بحظوظ الدنيا مدة حياته. ثُمَّ ثُمَّ أَضْطَرُّهُ ألجئه في الآخرة. أَضْطَرُّهُ ثُمَّ أَضْطَرُّهُ ألجئه في الآخرة. إِلَى عَذَابِ النَّارِ وَبِئْسَ المَصِيرُ وَإِذْ يَرْفَعُ إِبْرَاهِيمُ القَوَاعِدَ القَوَاعِدَ جمع قاعدة وهي الأساس ورفعها البناء عليه. مِنَ البَيْتِ وَإِسْمَاعِيلُ رَبَّنَا تَقَبَّلْ مِنَّا إِنَّكَ أَنْتَ السَّمِيعُ العَلِيمُ رَبَّنَا وَاجْعَلْنَا مُسْلِمَيْنِ لَكَ وَمِنْ ذُرِّيَّتِنَا أُمَّةً مُسْلِمَةً لَكَ وَ أَرِنَا أَرِنَا مَنَاسِكَنَا علمنا شرائع عبادتنا وحجنا مَنَاسِكَنَا أَرِنَا مَنَاسِكَنَا علمنا شرائع عبادتنا وحجنا وَتُبْ عَلَيْنَا إِنَّكَ أَنْتَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ }[البقرة: 126]المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 702)

حديث رقم : 1582

ضبط

لَمَّا بُنِيَتِ الكَعْبَةُ ذَهَبَ النَّبِيُّ (ﷺ) وَعَبَّاسٌ يَنْقُلاَنِ الحِجَارَةَ ، فَقَالَ العَبَّاسُ لِلنَّبِيِّ (ﷺ) : اجْعَلْ إِزَارَكَ إِزَارَكَ 'الإزار : ثوب يحيط بالنصف الأسفل من البدن' عَلَى رَقَبَتِكَ ، فَخَرَّ فَخَرَّ وقع.
'خر : سقط وهوى بسرعة'
إِلَى الأَرْضِ ، وَطَمَحَتْ وَطَمَحَتْ شخصت وارتفعت.
'طمح : امتدَّ وعَلاَ'
عَيْنَاهُ إِلَى السَّمَاءِ ، فَقَالَ : "‎ أَرِنِي أَرِنِي أعطني إِزَارِي" فَشَدَّهُ عَلَيْهِالمصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 703)

حديث رقم : 1583

ضبط

"‎أَلَمْ تَرَيْ أَنَّ قَوْمَكِ لَمَّا لَمَّا بَنَوْا الكَعْبَةَ قبل الإسلام. بَنَوْا لَمَّا بَنَوْا الكَعْبَةَ قبل الإسلام. الكَعْبَةَ لَمَّا بَنَوْا الكَعْبَةَ قبل الإسلام. اقْتَصَرُوا اقْتَصَرُوا نقصوا. عَنْ قَوَاعِدِ إِبْرَاهِيمَ ؟" ، فَقُلْتُ : يَا رَسُولَ اللَّهِ ، أَلاَ تَرُدُّهَا عَلَى قَوَاعِدِ إِبْرَاهِيمَ ؟ قَالَ : "‎لَوْلاَ حِدْثَانُ حِدْثَانُ 'حدثان : قرب عهدهم بالجاهلية' قَوْمِكِ بِالكُفْرِ لَفَعَلْتُ" ، فَقَالَ عَبْدُ اللَّهِ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ : لَئِنْ كَانَتْ عَائِشَةُ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا سَمِعَتْ هَذَا مِنْ رَسُولِ اللَّهِ (ﷺ) ، مَا أُرَى رَسُولَ اللَّهِ (ﷺ) تَرَكَ اسْتِلاَمَ الرُّكْنَيْنِ اللَّذَيْنِ يَلِيَانِ الحِجْرَ الحِجْرَ المبني حوله جدار قصير إشارة إليه. ، إِلَّا أَنَّ البَيْتَ لَمْ لَمْ يُتَمَّمْ أي أخرج منه ما كان ركنا يُتَمَّمْ لَمْ يُتَمَّمْ أي أخرج منه ما كان ركنا عَلَى قَوَاعِدِ إِبْرَاهِيمَالمصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 703)

حديث رقم : 1584

ضبط

سَأَلْتُ النَّبِيَّ (ﷺ) عَنْ الجَدْرِ الجَدْرِ في نسخة (الجدار) والمراد الحجر الذي حول الجدار.
'الجدر : الحائط'
أَمِنَ البَيْتِ هُوَ ؟ قَالَ : "‎نَعَمْ" ، قُلْتُ : فَمَا لَهُمْ لَمْ يُدْخِلُوهُ فِي البَيْتِ ؟ قَالَ : "‎إِنَّ قَوْمَكِ قَصَّرَتْ بِهِمُ النَّفَقَةُ" ، قُلْتُ : فَمَا شَأْنُ بَابِهِ مُرْتَفِعًا ؟ قَالَ : "‎فَعَلَ ذَلِكَ قَوْمُكِ ، لِيُدْخِلُوا مَنْ شَاءُوا وَيَمْنَعُوا مَنْ شَاءُوا ، وَلَوْلاَ أَنَّ قَوْمَكِ حَدِيثٌ عَهْدُهُمْ عَهْدُهُمْ 'العهد : الزمن والوقت' بِالْجَاهِلِيَّةِ ، فَأَخَافُ أَنْ تُنْكِرَ قُلُوبُهُمْ ، أَنْ أُدْخِلَ الجَدْرَ فِي البَيْتِ ، وَأَنْ أُلْصِقَ بَابَهُ بِالأَرْضِ"المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 703)

حديث رقم : 1585

ضبط

"‎لَوْلاَ حَدَاثَةُ قَوْمِكِ بِالكُفْرِ لَنَقَضْتُ البَيْتَ ، ثُمَّ لَبَنَيْتُهُ عَلَى أَسَاسِ إِبْرَاهِيمَ عَلَيْهِ السَّلاَمُ ، فَإِنَّ قُرَيْشًا اسْتَقْصَرَتْ اسْتَقْصَرَتْ 'استقصرت : قصرت عن تمام بنائها واقتصرت على هذا القدر لقصور النفقة بهم عن تمامها' بِنَاءَهُ وَجَعَلْتُ لَهُ خَلْفًا خَلْفًا 'خلفا : بابا من خلفه'" ، قَالَ أَبُو مُعَاوِيَةَ : حَدَّثَنَا هِشَامٌ خَلْفًا يَعْنِي بَابًا بَابًا من خلفه مقابل الباب الموجود الآنالمصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 704)

حديث رقم : 1586

ضبط

حَدَّثَنَا جَرِيرُ بْنُ حَازِمٍ ، حَدَّثَنَا يَزِيدُ بْنُ رُومَانَ ، عَنْ عُرْوَةَ ، عَنْ عَائِشَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا : أَنَّ النَّبِيَّ (ﷺ) قَالَ لَهَا : "‎يَا عَائِشَةُ ، لَوْلاَ أَنَّ قَوْمَكِ حَدِيثُ حَدِيثُ عَهْدٍ عهدهم قريب أي لم يمض عليهم زمن طويل لتركهم الجاهلية. عَهْدٍ حَدِيثُ عَهْدٍ عهدهم قريب أي لم يمض عليهم زمن طويل لتركهم الجاهلية. بِجَاهِلِيَّةٍ لَأَمَرْتُ بِالْبَيْتِ ، فَهُدِمَ ، فَأَدْخَلْتُ فِيهِ مَا أُخْرِجَ مِنْهُ ، وَأَلْزَقْتُهُ وَأَلْزَقْتُهُ جعلته ملتصقا غير مرتفع. بِالأَرْضِ ، وَجَعَلْتُ لَهُ بَابَيْنِ ، بَابًا شَرْقِيًّا ، وَبَابًا غَرْبِيًّا ، فَبَلَغْتُ بِهِ أَسَاسَ إِبْرَاهِيمَ" ، فَذَلِكَ فَذَلِكَ أي حديث عائشة رضي الله عنها. الَّذِي حَمَلَ ابْنَ الزُّبَيْرِ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا عَلَى هَدْمِهِ ، قَالَ يَزِيدُ : وَشَهِدْتُ ابْنَ الزُّبَيْرِ حِينَ هَدَمَهُ ، وَبَنَاهُ ، وَأَدْخَلَ فِيهِ مِنَ الحِجْرِ ، وَقَدْ رَأَيْتُ أَسَاسَ إِبْرَاهِيمَ حِجَارَةً ، كَأَسْنِمَةِ كَأَسْنِمَةِ صخور كبيرة أمثال ظهور الإبل.
'أسنمة جمع سنام : وهو أعلى كل شيء وذروته وسنام البعير أو الحيوان الجزء المرتفع من ظهره'
الإِبِلِ ، قَالَ جَرِيرٌ : فَقُلْتُ لَهُ : أَيْنَ أَيْنَ مَوْضِعُهُ أي الأساس. مَوْضِعُهُ أَيْنَ مَوْضِعُهُ أي الأساس. ؟ قَالَ : أُرِيكَهُ الآنَ ، فَدَخَلْتُ مَعَهُ الحِجْرَ ، فَأَشَارَ إِلَى مَكَانٍ ، فَقَالَ : هَا هُنَا ، قَالَ جَرِيرٌ : فَحَزَرْتُ فَحَزَرْتُ قدرت.
'حزر : خمَّن وقدَّر'
مِنَ الحِجْرِ سِتَّةَ أَذْرُعٍ أَوْ نَحْوَهَاالمصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 704)