بَابُ الْحَيَاءِ فِي الْعِلْمِ

ضبط

وَقَالَ مُجَاهِدٌ: لاَ يَتَعَلَّمُ الْعِلْمَ مُسْتَحْيٍ وَلاَ مُسْتَكْبِرٌ. وَقَالَتْ عَائِشَةُ: نِعْمَ النِّسَاءُ نِسَاءُ الْأَنْصَارِ لَمْ يَمْنَعْهُنَّ الْحَيَاءُ أَنْ يَتَفَقَّهْنَ فِي الدِّينِ.المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 77)

حديث رقم : 130

ضبط

جَاءَتْ أُمُّ سُلَيْمٍ إِلَى رَسُولِ اللَّهِ (ﷺ) فَقَالَتْ : يَا رَسُولَ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ لاَ لاَ يَسْتَحْيِي مِنَ الحَقِّ لا يمتنع من بيان الحق.
'الحياء : الانقباض والانزواء'
يَسْتَحْيِي لاَ يَسْتَحْيِي مِنَ الحَقِّ لا يمتنع من بيان الحق.
'الحياء : الانقباض والانزواء'
مِنَ لاَ يَسْتَحْيِي مِنَ الحَقِّ لا يمتنع من بيان الحق.
'الحياء : الانقباض والانزواء'
الحَقِّ لاَ يَسْتَحْيِي مِنَ الحَقِّ لا يمتنع من بيان الحق.
'الحياء : الانقباض والانزواء'
، فَهَلْ عَلَى الْمَرْأَةِ مِنْ غُسْلٍ إِذَا احْتَلَمَتْ احْتَلَمَتْ رأت في منامها أنها تجامع.
'الاحتلام : رؤية الجماع ونحوه في النوم مع نزول المني غالبا'
؟ قَالَ النَّبِيُّ (ﷺ) : "‎إِذَا رَأَتِ رَأَتِ المَاءَ رأت على ثوبها ماء إذا استيقظت.
'الماء : المني'
المَاءَ رَأَتِ المَاءَ رأت على ثوبها ماء إذا استيقظت.
'الماء : المني'
"
فَغَطَّتْ أُمُّ سَلَمَةَ ، تَعْنِي وَجْهَهَا ، وَقَالَتْ : يَا رَسُولَ اللَّهِ أَوَتَحْتَلِمُ أَوَتَحْتَلِمُ الْمَرْأَةُ ؟ أي يخرج منها ماء كماء الرجل؟ الْمَرْأَةُ أَوَتَحْتَلِمُ الْمَرْأَةُ ؟ أي يخرج منها ماء كماء الرجل؟ ؟ أَوَتَحْتَلِمُ الْمَرْأَةُ ؟ أي يخرج منها ماء كماء الرجل؟ قَالَ : "‎نَعَمْ ، تَرِبَتْ تَرِبَتْ يَمِينُكِ افتقرت ولصقت بالتراب ويقال هذا مداعبة لا على إرادة المعنى الظاهر.
'ترب : دعاء بالربح والفوز وقد تطلق للتعجب أو للدعاء على الشخص أو للمعاتبة'
يَمِينُكِ تَرِبَتْ يَمِينُكِ افتقرت ولصقت بالتراب ويقال هذا مداعبة لا على إرادة المعنى الظاهر.
'ترب : دعاء بالربح والفوز وقد تطلق للتعجب أو للدعاء على الشخص أو للمعاتبة'
، فَبِمَ فَبِمَ يُشْبِهُهَا وَلَدُهَا أي إذا لم يكن لها ماء فمن أين يأتي شبه الولد بها يُشْبِهُهَا فَبِمَ يُشْبِهُهَا وَلَدُهَا أي إذا لم يكن لها ماء فمن أين يأتي شبه الولد بها وَلَدُهَا فَبِمَ يُشْبِهُهَا وَلَدُهَا أي إذا لم يكن لها ماء فمن أين يأتي شبه الولد بها"
المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 77)