بَابُ الصَّدَقَةِ مِنْ كَسْبٍ طَيِّبٍ لِقَوْلِهِ : { وَيُرْبِي وَيُرْبِي يزيد وينمي ويضاعف الثواب. الصَّدَقَاتِ ، وَاللَّهُ لاَ يُحِبُّ كُلَّ كَفَّارٍ كَفَّارٍ كثير الكفر لنعم الله تعالى مصر على المعصية وتحليل الحرام كأكل الربا. أَثِيمٍ أَثِيمٍ فاجر كثير الإثم يستحق العقوبة الشديدة على ما ارتكب، إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَأَقَامُوا الصَّلاَةَ وَآتَوُا الزَّكَاةَ ، لَهُمْ أَجْرُهُمْ عِنْدَ رَبِّهِمْ وَلاَ خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلاَ هُمْ يَحْزَنُونَ } [البقرة: 277]

حديث رقم : 1410

ضبط

"‎مَنْ تَصَدَّقَ بِعَدْلِ بِعَدْلِ بوزن أو بقيمة. تَمْرَةٍ مِنْ كَسْبٍ طَيِّبٍ طَيِّبٍ حلال. ، وَلاَ يَقْبَلُ اللَّهُ إِلَّا الطَّيِّبَ ، وَإِنَّ اللَّهَ يَتَقَبَّلُهَا يَتَقَبَّلُهَا بِيَمِينِهِ هو كناية عن حسن القبول وسرعته ولله تعالى يمين هو أعلم بها. بِيَمِينِهِ يَتَقَبَّلُهَا بِيَمِينِهِ هو كناية عن حسن القبول وسرعته ولله تعالى يمين هو أعلم بها. ، ثُمَّ يُرَبِّيهَا يُرَبِّيهَا ينميها ويضاعف أجرها. لِصَاحِبِهِ لِصَاحِبِهِ الذي أنفقها. ، كَمَا يُرَبِّي أَحَدُكُمْ فَلُوَّهُ فَلُوَّهُ مهره. وهو الصغير من الخيل.
'الفلو : المُهْرُ الصَّغير ، وقيل : هو الفَطِيم من أوْلاد ذَواتِ الحِافِر'
، حَتَّى تَكُونَ مِثْلَ مِثْلَ الجَبَلِ يصبح ثوابها كثواب من تصدق بمقدار الجبل من المال الجَبَلِ مِثْلَ الجَبَلِ يصبح ثوابها كثواب من تصدق بمقدار الجبل من المال"
، تَابَعَهُ سُلَيْمَانُ ، عَنْ ابْنِ دِينَارٍ ، وَقَالَ وَرْقَاءُ : عَنْ ابْنِ دِينَارٍ ، عَنْ سَعِيدِ بْنِ يَسَارٍ ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ ، عَنِ النَّبِيِّ (ﷺ) ، وَرَوَاهُ مُسْلِمُ بْنُ أَبِي مَرْيَمَ ، وَزَيْدُ بْنُ أَسْلَمَ ، وَسُهَيْلٌ ، عَنْ أَبِي صَالِحٍ ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ ، عَنِ النَّبِيِّ (ﷺ)المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 624)