بَابُ مَنْ تَطَوَّعَ فِي السَّفَرِ ، فِي غَيْرِ دُبُرِ الصَّلَوَاتِ وَقَبْلَهَا

ضبط

وَرَكَعَ النَّبِيُّ (ﷺ) : رَكْعَتَيِ الفَجْرِ فِي السَّفَرِالمصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 491)

حديث رقم : 1103

ضبط

مَا أَخْبَرَنَا أَحَدٌ ، أَنَّهُ رَأَى النَّبِيَّ (ﷺ) صَلَّى صَلَّى الضُّحَى صلاة الضحى. الضُّحَى صَلَّى الضُّحَى صلاة الضحى. غَيْرُ أُمِّ هَانِئٍ ذَكَرَتْ : أَنَّ النَّبِيَّ (ﷺ) يَوْمَ فَتْحِ مَكَّةَ اغْتَسَلَ فِي بَيْتِهَا ، فَصَلَّى ثَمَانِيَ رَكَعَاتٍ ، فَمَا رَأَيْتُهُ صَلَّى صَلاَةً أَخَفَّ مِنْهَا غَيْرَ أَنَّهُ يُتِمُّ يُتِمُّ الرُّكُوعَ وَالسُّجُودَ يأتي بهما كاملين بشروطهما وآدابهما مع التخفيف الرُّكُوعَ يُتِمُّ الرُّكُوعَ وَالسُّجُودَ يأتي بهما كاملين بشروطهما وآدابهما مع التخفيف وَالسُّجُودَ يُتِمُّ الرُّكُوعَ وَالسُّجُودَ يأتي بهما كاملين بشروطهما وآدابهما مع التخفيفالمصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 491)

حديث رقم : 1104

ضبط

أَنَّ أَبَاهُ أَخْبَرَهُ : أَنَّهُ رَأَى النَّبِيَّ (ﷺ) صَلَّى السُّبْحَةَ السُّبْحَةَ 'السبحة : صلاة النافلة وما يتطوع المؤمن بالقيام به تقربا لله تعالى' بِاللَّيْلِ فِي السَّفَرِ عَلَى ظَهْرِ رَاحِلَتِهِ رَاحِلَتِهِ 'الراحلة : البَعيرُ القويّ على الأسفار والأحمال، ويَقَعُ على الذكر والأنثى' حَيْثُ تَوَجَّهَتْ بِهِالمصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 491)

حديث رقم : 1105

ضبط

أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ (ﷺ) كَانَ يُسَبِّحُ يُسَبِّحُ 'السبحة : صلاة النافلة وما يتطوع المؤمن بالقيام به تقربا لله تعالى' عَلَى ظَهْرِ رَاحِلَتِهِ رَاحِلَتِهِ 'الراحلة : البَعيرُ القويّ على الأسفار والأحمال، ويَقَعُ على الذكر والأنثى' حَيْثُ كَانَ وَجْهُهُ يُومِئُ يُومِئُ 'الإيماء : الإشارة بأعضاء الجسد كالرأس واليد والعين ونحوه' بِرَأْسِهِ وَكَانَ ابْنُ عُمَرَ يَفْعَلُهُالمصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 491)