بَابُ الجَهْرِ بِالقِرَاءَةِ فِي الكُسُوفِ

حديث رقم : 1065

ضبط

جَهَرَ النَّبِيُّ (ﷺ) فِي صَلاَةِ الخُسُوفِ الخُسُوفِ 'الخسوف : احتجاب ضوء الشمس أو نقصانه بوقوع القمر بينها وبين الأرض' بِقِرَاءَتِهِ ، فَإِذَا فَرَغَ مِنْ قِرَاءَتِهِ كَبَّرَ ، فَرَكَعَ وَإِذَا رَفَعَ مِنَ الرَّكْعَةِ قَالَ : "‎سَمِعَ اللَّهُ لِمَنْ حَمِدَهُ ، رَبَّنَا وَلَكَ الحَمْدُ" ، ثُمَّ يُعَاوِدُ القِرَاءَةَ فِي صَلاَةِ الكُسُوفِ الكُسُوفِ 'الكسوف : احتجاب الشمس أو القمر وذهاب ضوئهما' أَرْبَعَ أَرْبَعَ رَكَعَاتٍ أي أربع ركوعات. رَكَعَاتٍ أَرْبَعَ رَكَعَاتٍ أي أربع ركوعات. فِي رَكْعَتَيْنِ وَأَرْبَعَ سَجَدَاتٍ

[حديث رقم : 1066 ] وَقَالَ الأَوْزَاعِيُّ ، وَغَيْرُهُ ، سَمِعْتُ الزُّهْرِيَّ ، عَنْ عُرْوَةَ ، عَنْ عَائِشَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا ، أَنَّ الشَّمْسَ خَسَفَتْ عَلَى عَهْدِ رَسُولِ اللَّهِ (ﷺ) ، فَبَعَثَ مُنَادِيًا : بالصَّلاَةُ جَامِعَةٌ ، فَتَقَدَّمَ فَصَلَّى أَرْبَعَ أَرْبَعَ رَكَعَاتٍ أي أربع ركوعات. رَكَعَاتٍ أَرْبَعَ رَكَعَاتٍ أي أربع ركوعات. فِي رَكْعَتَيْنِ ، وَأَرْبَعَ سَجَدَاتٍ ، وَأَخْبَرَنِي عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ نَمِرٍ ، سَمِعَ ابْنَ شِهَابٍ مِثْلَهُ قَالَ الزُّهْرِيُّ : فَقُلْتُ : مَا صَنَعَ أَخُوكَ ذَلِكَ عَبْدُ اللَّهِ بْنُ الزُّبَيْرِ مَا صَلَّى إِلَّا رَكْعَتَيْنِ مِثْلَ الصُّبْحِ ، إِذْ صَلَّى بِالْمَدِينَةِ ، قَالَ : أَجَلْ إِنَّهُ أَخْطَأَ السُّنَّةَ تَابَعَهُ سُفْيَانُ بْنُ حُسَيْنٍ ، وَسُلَيْمَانُ بْنُ كَثِيرٍ ، عَنِ الزُّهْرِيِّ فِي فِي الجَهْرِ أي تابعه في ذكر الجهر في صلاة الكسوف الجَهْرِ فِي الجَهْرِ أي تابعه في ذكر الجهر في صلاة الكسوف المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 476)

حديث رقم : 1066

ضبط

أَنَّ الشَّمْسَ خَسَفَتْ عَلَى عَهْدِ رَسُولِ اللَّهِ (ﷺ) ، فَبَعَثَ مُنَادِيًا : بالصَّلاَةُ جَامِعَةٌ ، فَتَقَدَّمَ فَصَلَّى أَرْبَعَ أَرْبَعَ رَكَعَاتٍ أي أربع ركوعات. رَكَعَاتٍ أَرْبَعَ رَكَعَاتٍ أي أربع ركوعات. فِي رَكْعَتَيْنِ ، وَأَرْبَعَ سَجَدَاتٍ ، وَأَخْبَرَنِي عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ نَمِرٍ ، سَمِعَ ابْنَ شِهَابٍ مِثْلَهُ قَالَ الزُّهْرِيُّ : فَقُلْتُ : مَا صَنَعَ أَخُوكَ ذَلِكَ عَبْدُ اللَّهِ بْنُ الزُّبَيْرِ مَا صَلَّى إِلَّا رَكْعَتَيْنِ مِثْلَ الصُّبْحِ ، إِذْ صَلَّى بِالْمَدِينَةِ ، قَالَ : أَجَلْ إِنَّهُ أَخْطَأَ السُّنَّةَ تَابَعَهُ سُفْيَانُ بْنُ حُسَيْنٍ ، وَسُلَيْمَانُ بْنُ كَثِيرٍ ، عَنِ الزُّهْرِيِّ فِي فِي الجَهْرِ أي تابعه في ذكر الجهر في صلاة الكسوف الجَهْرِ فِي الجَهْرِ أي تابعه في ذكر الجهر في صلاة الكسوف

[حديث رقم : 1065 ] حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ مِهْرَانَ ، قَالَ : حَدَّثَنَا الوَلِيدُ بْنُ مُسْلِمٍ ، قَالَ : أَخْبَرَنَا ابْنُ نَمِرٍ ، سَمِعَ ابْنَ شِهَابٍ ، عَنْ عُرْوَةَ ، عَنْ عَائِشَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا ، جَهَرَ النَّبِيُّ (ﷺ) فِي صَلاَةِ الخُسُوفِ الخُسُوفِ 'الخسوف : احتجاب ضوء الشمس أو نقصانه بوقوع القمر بينها وبين الأرض' بِقِرَاءَتِهِ ، فَإِذَا فَرَغَ مِنْ قِرَاءَتِهِ كَبَّرَ ، فَرَكَعَ وَإِذَا رَفَعَ مِنَ الرَّكْعَةِ قَالَ : "‎سَمِعَ اللَّهُ لِمَنْ حَمِدَهُ ، رَبَّنَا وَلَكَ الحَمْدُ" ، ثُمَّ يُعَاوِدُ القِرَاءَةَ فِي صَلاَةِ الكُسُوفِ الكُسُوفِ 'الكسوف : احتجاب الشمس أو القمر وذهاب ضوئهما' أَرْبَعَ أَرْبَعَ رَكَعَاتٍ أي أربع ركوعات. رَكَعَاتٍ أَرْبَعَ رَكَعَاتٍ أي أربع ركوعات. فِي رَكْعَتَيْنِ وَأَرْبَعَ سَجَدَاتٍ المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 476)