بَابُ خُرُوجِ النِّسَاءِ إِلَى المَسَاجِدِ بِاللَّيْلِ وَالغَلَسِ وَالغَلَسِ 'الغلس : ظلمة آخر الليل إذا اختلطت بضوء الصباح'

حديث رقم : 864

ضبط

أَعْتَمَ أَعْتَمَ 'أعتم : تأخر ودخل في وقت العتمة بعد مرور طائفة من الليل' رَسُولُ اللَّهِ (ﷺ) بِالعَتَمَةِ بِالعَتَمَةِ 'العتمة : اسم من أسماء صلاة العشاء وهي أول صلاة بعد حلول الظلام' ، حَتَّى نَادَاهُ عُمَرُ : نَامَ النِّسَاءُ وَالصِّبْيَانُ ، فَخَرَجَ النَّبِيُّ (ﷺ) فَقَالَ : "‎مَا يَنْتَظِرُهَا أَحَدٌ غَيْرُكُمْ مِنْ أَهْلِ الأَرْضِ" وَلاَ يُصَلَّى يَوْمَئِذٍ إِلَّا بِالْمَدِينَةِ ، وَكَانُوا يُصَلُّونَ العَتَمَةَ فِيمَا بَيْنَ أَنْ يَغِيبَ الشَّفَقُ إِلَى ثُلُثِ اللَّيْلِ الأَوَّلِالمصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 392)

حديث رقم : 865

ضبط

"‎إِذَا اسْتَأْذَنَكُمْ نِسَاؤُكُمْ بِاللَّيْلِ بِاللَّيْلِ أي لصلاتي العشاء والفجر فإن الليل ستر لهن فاحتمال الفتنة فيه أقل وذلك كله إذا أمنت الفتنة وغلب على الظن عدم وجود السفهاء إِلَى المَسْجِدِ ، فَأْذَنُوا لَهُنَّ" ، تَابَعَهُ شُعْبَةُ ، عَنِ الأَعْمَشِ ، عَنْ مُجَاهِدٍ ، عَنْ ابْنِ عُمَرَ ، عَنِ النَّبِيِّ (ﷺ)المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 392)

حديث رقم : 866

ضبط

أَنَّ النِّسَاءَ فِي عَهْدِ رَسُولِ اللَّهِ (ﷺ) كُنَّ إِذَا سَلَّمْنَ مِنَ المَكْتُوبَةِ المَكْتُوبَةِ 'المكتوبة : المفروضة'، قُمْنَ وَثَبَتَ رَسُولُ اللَّهِ (ﷺ) وَمَنْ صَلَّى مِنَ الرِّجَالِ مَا شَاءَ اللَّهُ ، فَإِذَا قَامَ رَسُولُ اللَّهِ (ﷺ) ، قَامَ الرِّجَالُالمصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 393)

حديث رقم : 867

ضبط

إِنْ كَانَ رَسُولُ اللَّهِ (ﷺ) لَيُصَلِّي الصُّبْحَ ، فَيَنْصَرِفُ النِّسَاءُ مُتَلَفِّعَاتٍ مُتَلَفِّعَاتٍ 'التفع بالثوب : اشتمل به حتى غطى جسده كله' بِمُرُوطِهِنَّ بِمُرُوطِهِنَّ 'المروط : جمع مِرط ، وهو كساء من صوف أو خز أو كتان' ، مَا يُعْرَفْنَ مِنَ الغَلَسِ الغَلَسِ 'الغلس : ظلمة آخر الليل إذا اختلطت بضوء الصباح'المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 393)

حديث رقم : 868

ضبط

"‎إِنِّي لَأَقُومُ إِلَى الصَّلاَةِ وَأَنَا أُرِيدُ أَنْ أُطَوِّلَ فِيهَا ، فَأَسْمَعُ بُكَاءَ الصَّبِيِّ ، فَأَتَجَوَّزُ فَأَتَجَوَّزُ 'التجوز : التخفيف وعدم التطويل' فِي صَلاَتِي كَرَاهِيَةَ أَنْ أَشُقَّ عَلَى أُمِّهِ"المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 393)

حديث رقم : 869

ضبط

لَوْ أَدْرَكَ رَسُولُ اللَّهِ (ﷺ) مَا مَا أَحْدَثَ النِّسَاءُ من إظهار الزينة ورائحة الطيب وحسن الثياب ونحو ذلك. أَحْدَثَ مَا أَحْدَثَ النِّسَاءُ من إظهار الزينة ورائحة الطيب وحسن الثياب ونحو ذلك. النِّسَاءُ مَا أَحْدَثَ النِّسَاءُ من إظهار الزينة ورائحة الطيب وحسن الثياب ونحو ذلك. لَمَنَعَهُنَّ لَمَنَعَهُنَّ في نسخة (لمنعهن المسجد) أي لمنعهن من الخروج إلى المساجد وهن على هذه الحالة. كَمَا مُنِعَتْ نِسَاءُ بَنِي إِسْرَائِيلَ قُلْتُ لِعَمْرَةَ : أَوَمُنِعْنَ أَوَمُنِعْنَ ؟ أي نساء بني إسرائيل ؟ أَوَمُنِعْنَ ؟ أي نساء بني إسرائيل قَالَتْ : نَعَمْالمصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 393)