بَابُ قَوْلِ الْمُحَدَّثِ: حَدَّثَنَا، وَأَخْبَرَنَا، وَأَنْبَأَنَا

ضبط

وَقَالَ لَنَا الْحُمَيْدِيُّ: كَانَ عِنْدَ ابْنِ عُيَيْنَةَ "‎حَدَّثَنَا"، وَ"‎أَخْبَرَنَا"، وَ"‎أَنْبَأَنَا"، وَ"‎سَمِعْتُ" وَاحِدًا. وَقَالَ ابْنُ مَسْعُودٍ: حَدَّثَنَا رَسُولُ اللهِ (ﷺ) وَهُوَ الصَّادِقُ الْمَصْدُوقُ. وَقَالَ شَقِيقٌ: "‎عَنْ" عَبْدِ اللهِ سَمِعْتُ النَّبِيَّ (ﷺ) كَلِمَةً. وَقَالَ حُذَيْفَةُ حَدَّثَنَا رَسُولُ اللهِ (ﷺ) حَدِيثَيْنِ. وَقَالَ أَبُو الْعَالِيَةِ عَنْ ابْنِ عَبَّاسٍ عَنِ النَّبِيِّ (ﷺ) فِيمَا يَرْوِي عَنْ رَبِّهِ. وَقَالَ أَنَسٌ عَنِ النَّبِيِّ (ﷺ) فِيمَا يَرْوِيهِ عَنْ رَبِّهِ عَزَّ وَجَلَّ. وَقَالَ أَبُو هُرَيْرَةَ عَنِ النَّبِيِّ (ﷺ) يَرْوِيهِ عَنْ رَبِّكُمْ عَزَّ وَجَلَّ.المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 42)

حديث رقم : 61

ضبط

"‎إِنَّ مِنَ الشَّجَرِ شَجَرَةً لاَ يَسْقُطُ وَرَقُهَا، وَإِنَّهَا مَثَلُ مَثَلُ الْمُسْلِمِ من حيث كثرة النفع واستمرار الخير. الْمُسْلِمِ مَثَلُ الْمُسْلِمِ من حيث كثرة النفع واستمرار الخير.، فَحَدِّثُونِي مَاهِيَ"، فَوَقَعَ فَوَقَعَ النَّاسُ ذهبت أفكارهم وجالت. النَّاسُ فَوَقَعَ النَّاسُ ذهبت أفكارهم وجالت. فِي شَجَرِ الْبَوَادِي الْبَوَادِي جمع بادية وهي خلاف الحاضرة من المدن.، قَالَ عَبْدُ اللهِ : وَوَقَعَ فِي نَفْسِي أَنَّهَا النَّخْلَةُ، فَاسْتَحْيَيْتُ فَاسْتَحْيَيْتُ أي أن أقول هي النخلة توقيرا لمن هم أكبر مني في المجلس، ثُمَّ قَالُوا: حَدِّثْنَا مَاهِيَ يَا رَسُولَ اللهِ قَالَ : "‎هِيَ النَّخْلَةُ"المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 43)