سُورَةُ الْعَنْكَبُوتِ

شرح حديث الباب

ضبط

سُورَةُ الْعَنْكَبُوتِ
قَالَ مُجَاهِدٌ : { وَكَانُوا مُسْتَبْصِرِينَ مُسْتَبْصِرِينَ عقلاء ذوي بصائر ولكنهم لم يعملوها في تمييز الحق من الباطل فضلوا بهذا وقيل كانوا مستبصرين في] ضلالتهم معجبين بها }[العنكبوت : 38] : ضَلَلَةً ضَلَلَةً جمع ضال وَقَالَ غَيْرُهُ : { الْحَيَوَانُ الْحَيَوَانُ الدار الباقية التي لا زوال لها ولا موت فيها }[العنكبوت : 64] : وَالْحَيُّ وَاحِدٌ { فَلَيَعْلَمَنَّ اللَّهُ }[العنكبوت : 3] : عَلِمَ اللَّهُ ذَلِكَ ، إِنَّمَا إِنَّمَا هِيَ بِمَنْزِلَةِ أي ليظهر الله تعالى ذلك للناس هِيَ إِنَّمَا هِيَ بِمَنْزِلَةِ أي ليظهر الله تعالى ذلك للناس بِمَنْزِلَةِ إِنَّمَا هِيَ بِمَنْزِلَةِ أي ليظهر الله تعالى ذلك للناس فَلِيَمِيزَ اللَّهُ ، كَقَوْلِهِ : { لِيَمِيزَ اللَّهُ الْخَبِيثَ مِنْ الطَّيِّبِ }[الأنفال : 37] ، { أَثْقَالًا مَعَ أَثْقَالِهِمْ }[العنكبوت : 13] : أَوْزَارًا أَوْزَارًا بسبب الذين أضلوهم وصدوهم عن الحق وأوزار جمع وزر والمراد به هنا الإثم وما يترتب عليه من الجزاء مَعَ أَوْزَارِهِمْالمصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 2124)