بَابُ الأَذَانِ بَعْدَ ذَهَابِ الْوَقْتِ

حديث رقم : 595

ضبط

سِرْنَا مَعَ النَّبِيِّ (ﷺ) لَيْلَةً ، فَقَالَ : بَعْضُ الْقَوْمِ : لَوْ عَرَّسْتَ عَرَّسْتَ من التعريس وهو النزول في السفر آخر الليل للاستراحة والنوم.
'التعريس : نزول المسافر آخر الليل للنوم والاستراحة'
بِنَا يَا رَسُولَ اللَّهِ ، قَالَ : "‎أَخَافُ أَنْ تَنَامُوا عَنِ الصَّلاَةِ" ، قَالَ بِلاَلٌ : أَنَا أُوقِظُكُمْ ، فَاضْطَجَعُوا ، وَأَسْنَدَ بِلاَلٌ ظَهْرَهُ إِلَى رَاحِلَتِهِ رَاحِلَتِهِ 'الراحلة : البَعيرُ القويّ على الأسفار والأحمال، ويَقَعُ على الذكر والأنثى' ، فَغَلَبَتْهُ عَيْنَاهُ فَنَامَ ، فَاسْتَيْقَظَ النَّبِيُّ (ﷺ) ، وَقَدْ طَلَعَ حَاجِبُ حَاجِبُ 'حاجب الشمس : طرفها' الشَّمْسِ ، فَقَالَ : يَا بِلاَلُ ، أَيْنَ مَا قُلْتَ ؟ قَالَ : مَا أُلْقِيَتْ عَلَيَّ نَوْمَةٌ مِثْلُهَا قَطُّ قَطُّ 'قط : بمعنى أبدا ، وفيما مضى من الزمان' ، قَالَ : "‎إِنَّ اللَّهَ قَبَضَ أَرْوَاحَكُمْ حِينَ شَاءَ ، وَرَدَّهَا عَلَيْكُمْ حِينَ شَاءَ ، يَا بِلاَلُ ، قُمْ فَأَذِّنْ بِالنَّاسِ بِالصَّلاَةِ" ، فَتَوَضَّأَ ، فَلَمَّا ارْتَفَعَتِ الشَّمْسُ وَابْيَاضَّتْ وَابْيَاضَّتْ صفت واشتد بياضها وهو كناية عن تأخيرهم عن طلوعها كثيرا.
'ابياضت : ظهر أول ضوئها'
، قَامَ فَصَلَّىالمصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 280)