بَابُ ذِكْرِ الْعِشَاءِ وَالْعَتَمَةِ ، وَمَنْ رَآهُ وَاسِعًا وَاسِعًا جائزا إطلاق اسم العتمة على العشاء وأتى بأمثلة على ذلك.

ضبط

قَالَ أَبُو هُرَيْرَةَ : عَنِ النَّبِيِّ (ﷺ) : "‎أَثْقَلُ الصَّلاَةِ عَلَى الْمُنَافِقِينَ الْعِشَاءُ وَالْفَجْرُ" ، وَقَالَ : "‎لَوْ يَعْلَمُونَ مَا فِي الْعَتَمَةِ الْعَتَمَةِ 'العتمة : صلاة العشاء' وَالْفَجْرِ" ، قَالَ أَبُو عَبْدِ اللَّهِ : وَالِاخْتِيَارُ : أَنْ يَقُولَ الْعِشَاءُ ، لِقَوْلِهِ تَعَالَى : { وَمِنْ وَمِنْ بَعْدِ صَلاَةِ الْعِشَاءِ أي لا يجوز الدخول لغير البالغين في هذا الوقت بدون استئذان. بَعْدِ وَمِنْ بَعْدِ صَلاَةِ الْعِشَاءِ أي لا يجوز الدخول لغير البالغين في هذا الوقت بدون استئذان. صَلاَةِ وَمِنْ بَعْدِ صَلاَةِ الْعِشَاءِ أي لا يجوز الدخول لغير البالغين في هذا الوقت بدون استئذان. الْعِشَاءِ وَمِنْ بَعْدِ صَلاَةِ الْعِشَاءِ أي لا يجوز الدخول لغير البالغين في هذا الوقت بدون استئذان. }[النور: 58 ] وَيُذْكَرُ عَنْ أَبِي مُوسَى ، قَالَ : كُنَّا نَتَنَاوَبُ نَتَنَاوَبُ نأتيه بالتناوب كل يوم جماعة. النَّبِيَّ (ﷺ) عِنْدَ صَلاَةِ الْعِشَاءِ فَأَعْتَمَ فَأَعْتَمَ بِهَا أخرها حتى اشتدت ظلمة الليل. بِهَا فَأَعْتَمَ بِهَا أخرها حتى اشتدت ظلمة الليل. ، وَقَالَ ابْنُ عَبَّاسٍ ، وَعَائِشَةُ : أَعْتَمَ النَّبِيُّ (ﷺ) بِالعِشَاءِ ، وَقَالَ بَعْضُهُمْ ، عَنْ عَائِشَةَ : أَعْتَمَ النَّبِيُّ (ﷺ) بِ الْعَتَمَةِ الْعَتَمَةِ 'العتمة : صلاة العشاء' ، وَقَالَ جَابِرٌ : كَانَ النَّبِيُّ (ﷺ) يُصَلِّي الْعِشَاءَ ، وَقَالَ أَبُو بَرْزَةَ : كَانَ النَّبِيُّ (ﷺ) يُؤَخِّرُ الْعِشَاءَ ، وَقَالَ أَنَسٌ : أَخَّرَ النَّبِيُّ (ﷺ) الْعِشَاءَ الْعِشَاءَ الْآخِرَةَ أي صلاة العشاء لا المغرب التي تسمى العشاء أحيانا الْآخِرَةَ الْعِشَاءَ الْآخِرَةَ أي صلاة العشاء لا المغرب التي تسمى العشاء أحيانا ، وَقَالَ ابْنُ عُمَرَ ، وَأَبُو أَيُّوبَ ، وَابْنُ عَبَّاسٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ : صَلَّى النَّبِيُّ (ﷺ) الْمَغْرِبَ وَالْعِشَاءَالمصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 268)

حديث رقم : 564

ضبط

قَالَ : سَالِمٌ ، أَخْبَرَنِي عَبْدُ اللَّهِ ، قَالَ : صَلَّى لَنَا رَسُولُ اللَّهِ (ﷺ) لَيْلَةً صَلاَةَ الْعِشَاءِ ، وَهِيَ الَّتِي يَدْعُو النَّاسُ الْعَتَمَةَ الْعَتَمَةَ 'العتمة : صلاة العشاء' ، ثُمَّ انْصَرَفَ فَأَقْبَلَ عَلَيْنَا ، فَقَالَ : "‎أَرَأَيْتُمْ لَيْلَتَكُمْ هَذِهِ ، فَإِنَّ رَأْسَ مِائَةِ سَنَةٍ مِنْهَا ، لاَ يَبْقَى مِمَّنْ هُوَ عَلَى ظَهْرِ الْأَرْضِ أَحَدٌ"المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 268)