بَابُ زِيَادَةِ الْإِيمَانِ وَنُقْصَانِهِ

ضبط

وَقَوْلِ اللهِ تَعَالَى: {وَزِدْنَاهُم هُدًى} [الكهف: 13 ] {وَيَزْدَادَ الَّذِينَ آمَنُوا إِيمَانًا} [المدثر: 31 ] وَقَالَ: "‎الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ" فَإِذَا تَرَكَ شَيْئًا مِنَ الْكَمَالِ فَهُوَ نَاقِصٌالمصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 32)

حديث رقم : 44

ضبط

"‎يَخْرُجُ مِنَ النَّارِ مَنْ قَالَ لاَ إِلَهَ إِلَّا اللهُ، وَفِي قَلْبِهِ وَزْنُ شَعِيرَةٍ مِنْ خَيْرٍ، وَيَخْرُجُ مِنَ النَّارِ مَنْ قَالَ لاَ إِلَهَ إِلَّا اللهُ، وَفِي قَلْبِهِ وَزْنُ بُرَّةٍ بُرَّةٍ قمحة. مِنْ خَيْرٍ، وَيَخْرُجُ مِنَ النَّارِ مَنْ قَالَ لاَ إِلَهَ إِلَّا اللهُ، وَفِي قَلْبِهِ وَزْنُ ذَرَّةٍ ذَرَّةٍ النملة الصغيرة وقيل أقل شيء يوزن وقيل غير ذلك مِنْ خَيْرٍ" ، قَالَ أَبُو عَبْدِ اللهِ: قَالَ أَبَانُ، حَدَّثَنَا قَتَادَةُ، حَدَّثَنَا أَنَسٌ، عَنِ النَّبِيِّ (ﷺ) "‎مِنْ إِيمَانٍ" مَكَانَ "‎مِنْ خَيْرٍ"المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 32)

حديث رقم : 45

ضبط

أَنَّ رَجُلًا، رَجُلًا، مِنَ الْيَهُودِ هو كعب الأحبار قال ذلك قبل أن يسلم مِنَ رَجُلًا، مِنَ الْيَهُودِ هو كعب الأحبار قال ذلك قبل أن يسلم الْيَهُودِ رَجُلًا، مِنَ الْيَهُودِ هو كعب الأحبار قال ذلك قبل أن يسلم قَالَ لَهُ: يَا أَمِيرَ الْمُؤْمِنِينَ، آيَةٌ فِي كِتَابِكُمْ تَقْرَؤُنَهَا، لَوْ عَلَيْنَا مَعْشَرَ مَعْشَرَ الجماعة الذين شأنهم واحد الْيَهُودِ نَزَلَتْ، لاَتَّخَذْنَا ذَلِكَ الْيَوْمَ عِيدًا عِيدًا يوم سرور وفروح وتعظيم سمي كذلك لأنه يعود كل عام فيعود معه السرور. قَالَ: أَيُّ أَيُّ آيَةٍ هي التي تعنيها وهي الآية الثالثة من المائدة آيَةٍ أَيُّ آيَةٍ هي التي تعنيها وهي الآية الثالثة من المائدة؟ قَالَ: {الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ بإرساخ قواعده وبيانها وإظهاره على الأديان كلها لَكُمْ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ بإرساخ قواعده وبيانها وإظهاره على الأديان كلها دِينَكُمْ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ بإرساخ قواعده وبيانها وإظهاره على الأديان كلها وَ أَتْمَمْتُ أَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي بالهداية والتوفيق والنصر على الكفر وأهله وهدم معالم الجاهلية عَلَيْكُمْ أَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي بالهداية والتوفيق والنصر على الكفر وأهله وهدم معالم الجاهلية نِعْمَتِي أَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي بالهداية والتوفيق والنصر على الكفر وأهله وهدم معالم الجاهلية وَرَضِيتُ لَكُمُ الْإِسْلاَمَ دِينًا} [المائدة: 3] قَالَ عُمَرُ: قَدْ قَدْ عَرَفْنَا ذَلِكَ الْيَوْمَ أشار عمر رضي الله عنه إلى أن يوم نزولها يوم عيد عند المسلمين فقد نزلت يوم الجمعة وهو يوم عيد لنا ويوم عرفة الذي يتحقق العيد بأوله عَرَفْنَا قَدْ عَرَفْنَا ذَلِكَ الْيَوْمَ أشار عمر رضي الله عنه إلى أن يوم نزولها يوم عيد عند المسلمين فقد نزلت يوم الجمعة وهو يوم عيد لنا ويوم عرفة الذي يتحقق العيد بأوله ذَلِكَ قَدْ عَرَفْنَا ذَلِكَ الْيَوْمَ أشار عمر رضي الله عنه إلى أن يوم نزولها يوم عيد عند المسلمين فقد نزلت يوم الجمعة وهو يوم عيد لنا ويوم عرفة الذي يتحقق العيد بأوله الْيَوْمَ قَدْ عَرَفْنَا ذَلِكَ الْيَوْمَ أشار عمر رضي الله عنه إلى أن يوم نزولها يوم عيد عند المسلمين فقد نزلت يوم الجمعة وهو يوم عيد لنا ويوم عرفة الذي يتحقق العيد بأوله، وَالْمَكَانَ الذِّي نَزَلَتْ فِيهِ عَلَى النَّبِيِّ (ﷺ) وَهُوَ قَائِمٌ بِعَرَفةَ يَوْمَ جُمُعَةٍ.المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 33)