بَابُ قَوْلِ اللَّهِ تَعَالَى : { وَلاَ يَحِلُّ لَهُنَّ أَنْ يَكْتُمْنَ مَا خَلَقَ اللَّهُ فِي أَرْحَامِهِنَّ }[البقرة : 228] مِنَ الحَيْضِ وَالحَبَلِ

شرح حديث رقم 5329

setting

لَمَّا أَرَادَ رَسُولُ اللَّهِ (ﷺ) أَنْ يَنْفِرَ يَنْفِرَ ' النفر : الخروج من مكان إلى مكان ، والخروج من مكة بعد أداء المناسك' ، إِذَا صَفِيَّةُ عَلَى بَابِ خِبَائِهَا خِبَائِهَا منزلها والخباء أيضا بيت من شعر ونحوه
'الخباء : الخيمة'
كَئِيبَةً كَئِيبَةً حزينة ، فَقَالَ لَهَا : عَقْرَى عَقْرَى معناه عقر الله جسدها من العقر وهو الجرح وهو بمعنى الدعاء في الأصل ولكن العرب تقوله ولا تقصد معناه وكذلك
'عقرى : عقر الله جسدها من العقر وهو الجرح ، وظاهره الدعاء عليها وليس بدعاء في الحقيقة'
أَوْ حَلْقَى حَلْقَى ومعناها أصابها وجع في حلقها
'حلقى : حلقها الله أي أصابها الله بوجع في حلقها'
، إِنَّكِ لَحَابِسَتُنَا ، أَكُنْتِ أَفَضْتِ أَفَضْتِ 'الإفاضة : الزَّحْفُ والدَّفْع في السَّير بكثرة، ولا يكون إلاَّ عن تَفَرُّق وجَمْع ، والمراد أداء طواف الإفاضة ، وهو طواف يوم النحر ينصرف الحاج من منى إلى مكة فيطوف ويعود ، والإفاضة أيضا : انصراف الحجاج عن الموقف في عرفة' يَوْمَ النَّحْرِ النَّحْرِ 'يوم النحر : اليوم الأول من عيد الأضحى' ؟ قَالَتْ : نَعَمْ ، قَالَ : فَانْفِرِي إِذًاالمصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 2419)