بَابُ قَوْلِ الإِمَامِ : اللَّهُمَّ بَيِّنْ

شرح حديث رقم 5316

setting

ذُكِرَ المُتَلاَعِنَانِ المُتَلاَعِنَانِ 'المتلاعنان : الزوجان اللذان لاعن كل منهما الآخر ، واللعان : حلف الزوجين عند اتهام الزوجة بالزنا ؛ لإثبات التهمة أو نفيها وذلك بصيغ محدودة' عِنْدَ رَسُولِ اللَّهِ (ﷺ) ، فَقَالَ عَاصِمُ بْنُ عَدِيٍّ فِي ذَلِكَ قَوْلًا ثُمَّ انْصَرَفَ ، فَأَتَاهُ رَجُلٌ مِنْ قَوْمِهِ ، فَذَكَرَ لَهُ أَنَّهُ وَجَدَ مَعَ امْرَأَتِهِ رَجُلًا ، فَقَالَ عَاصِمٌ : مَا ابْتُلِيتُ بِهَذَا الأَمْرِ إِلَّا لِقَوْلِي ، فَذَهَبَ بِهِ إِلَى رَسُولِ اللَّهِ (ﷺ) فَأَخْبَرَهُ بِالَّذِي وَجَدَ عَلَيْهِ امْرَأَتَهُ ، وَكَانَ ذَلِكَ الرَّجُلُ مُصْفَرًّا مُصْفَرًّا 'المصفر : شاحب اللون من الضعف' ، قَلِيلَ اللَّحْمِ سَبْطَ سَبْطَ 'الشعر السبط : المنبسط المسترسل' الشَّعَرِ ، وَكَانَ الَّذِي وَجَدَ عِنْدَ أَهْلِهِ آدَمَ آدَمَ 'الآدم : الأسمر' خَدْلًا خَدْلًا 'الخَدْل : الغليظ المُمْتَلىءُ السَّاق' كَثِيرَ اللَّحْمِ ، جَعْدًا جَعْدًا من الجعودة وهي اجتماع الشعر وتقبضه والتواؤه
'الجَعْد : في صِفات الرجال يكون مَدْحا وَذَمّا : فالمدْح مَعْناه أن يكون شَدِيد الأسْرِ والخَلْق، أو يكون جَعْدَ الشَّعَر أي خشنه، وأما الذَّم فهو القَصير المُتَردّد الخَلْق وقد يُطْلق على البخِيل أيضا'
قَطَطًا قَطَطًا شديد الجعودة
'القطط : الشديد الجعُودة ، وقيل : الحَسَن الجُعُودة ، والأول أكثر'
، فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ (ﷺ) : اللَّهُمَّ بَيِّنْ بَيِّنْ 'بين : وضح وأظهر' فَوَضَعَتْ شَبِيهًا بِالرَّجُلِ الَّذِي ذَكَرَ زَوْجُهَا أَنَّهُ وَجَدَ عِنْدَهَا ، فَلاَعَنَ فَلاَعَنَ 'الملاعنة : أن يحلف الزوج أربع شهادات بالله على صدقه في اتهام زوجته بالزنا والخامسة أن لعنة الله عليه إن كان من الكاذبين وأن تحلف الزوجة أربع شهادات بالله أنه كاذب في اتهامه لها والخامسة أن لعنة الله عليها إن كان من الصادقين' رَسُولُ اللَّهِ (ﷺ) بَيْنَهُمَا ، فَقَالَ رَجُلٌ لِابْنِ عَبَّاسٍ فِي المَجْلِسِ : هِيَ الَّتِي قَالَ رَسُولُ اللَّهِ (ﷺ) : لَوْ رَجَمْتُ رَجَمْتُ 'الرجم : قتل الزاني رميا بالحجارة' أَحَدًا بِغَيْرِ بَيِّنَةٍ بَيِّنَةٍ 'البينة : الدليل والبرهان الواضح' لَرَجَمْتُ هَذِهِ ؟ فَقَالَ ابْنُ عَبَّاسٍ : لاَ ، تِلْكَ امْرَأَةٌ كَانَتْ تُظْهِرُ السُّوءَ فِي الإِسْلاَمِالمصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 2414)