بَابُ مَنْ قَالَ لِامْرَأَتِهِ : أَنْتِ عَلَيَّ حَرَامٌ

شرح حديث الباب

setting

وَقَالَ الْحَسَنُ الْحَسَنُ البصري : نِيَّتُهُ نِيَّتُهُ أي تعتبر نيته وَقَالَ أَهْلُ الْعِلْمِ : إِذَا طَلَّقَ ثَلاَثًا فَقَدْ حَرُمَتْ عَلَيْهِ ، فَسَمَّوْهُ فَسَمَّوْهُ حَرَامًا أي بقوله طلقتك ثلاثا وفارقتك حَرَامًا فَسَمَّوْهُ حَرَامًا أي بقوله طلقتك ثلاثا وفارقتك بِالطَّلاَقِ وَالْفِرَاقِ ، وَلَيْسَ وَلَيْسَ هَذَا كَالَّذِي أي كمن حرم على نفسه أكل طعام فلا يحرم عليه وحاصل كلام البخاري رحمه الله تعالى أنه لا يعتبر لفظ هَذَا وَلَيْسَ هَذَا كَالَّذِي أي كمن حرم على نفسه أكل طعام فلا يحرم عليه وحاصل كلام البخاري رحمه الله تعالى أنه لا يعتبر لفظ كَالَّذِي وَلَيْسَ هَذَا كَالَّذِي أي كمن حرم على نفسه أكل طعام فلا يحرم عليه وحاصل كلام البخاري رحمه الله تعالى أنه لا يعتبر لفظ يُحَرِّمُ الطَّعَامَ ، لأَنَّهُ لاَ يُقَالُ لِطَعَامِ الْحِلِّ حَرَامٌ ، وَيُقَالُ لِلْمُطَلَّقَةِ حَرَامٌ وَقَالَ فِي الطَّلاَقِ ثَلاَثًا : لاَ تَحِلُّ لَهُ حَتَّى تَنْكِحَ زَوْجًا غَيْرَهُالمصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 2389)

شرح حديث رقم 5264

setting

كَانَ ابْنُ عُمَرَ ، إِذَا سُئِلَ عَمَّنْ طَلَّقَ ثَلاَثًا ، قَالَ : لَوْ طَلَّقْتَ مَرَّةً أَوْ مَرَّتَيْنِ ، فَإِنَّ النَّبِيَّ (ﷺ) أَمَرَنِي أَمَرَنِي بِهَذَا أي أمرني أن أراجع بعد طلقة أو طلقتين أما بعد الثلاث فلا رجعة بِهَذَا أَمَرَنِي بِهَذَا أي أمرني أن أراجع بعد طلقة أو طلقتين أما بعد الثلاث فلا رجعة ، فَإِنْ طَلَّقْتَهَا ثَلاَثًا حَرُمَتْ حَتَّى تَنْكِحَ زَوْجًا غَيْرَكَالمصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 2389)

شرح حديث رقم 5265

setting

طَلَّقَ رَجُلٌ امْرَأَتَهُ ، فَتَزَوَّجَتْ زَوْجًا غَيْرَهُ فَطَلَّقَهَا ، وَكَانَتْ مَعَهُ مِثْلُ الهُدْبَةِ الهُدْبَةِ 'هدبة الثوب : الطرف الصغير المتدلي منه والمراد أنه عنين وعضوه رخو ولا يغني عنها شيئا من الاستمتاع' ، فَلَمْ تَصِلْ مِنْهُ إِلَى شَيْءٍ تُرِيدُهُ ، فَلَمْ يَلْبَثْ يَلْبَثْ 'اللبث : الإبطاء والتأخير والانتظار والإقامة' أَنْ طَلَّقَهَا ، فَأَتَتِ النَّبِيَّ (ﷺ) ، فَقَالَتْ : يَا رَسُولَ اللَّهِ إِنَّ زَوْجِي طَلَّقَنِي ، وَإِنِّي تَزَوَّجْتُ زَوْجًا غَيْرَهُ فَدَخَلَ بِي ، وَلَمْ يَكُنْ مَعَهُ إِلَّا مِثْلُ الهُدْبَةِ الهُدْبَةِ 'هدبة الثوب : الطرف الصغير المتدلي منه والمراد أنه عنين وعضوه رخو ولا يغني عنها شيئا من الاستمتاع' ، فَلَمْ يَقْرَبْنِي إِلَّا هَنَةً هَنَةً يكنى بها عن ذكر ما يستحيا منه أي حاول جماعي مرة واحدة فلم يستطع
'هنة : معناها هنا الحاجة ، أي أنهم فقراء محتاجون إلى اللحم'
وَاحِدَةً ، لَمْ يَصِلْ مِنِّي إِلَى شَيْءٍ ، فَأَحِلُّ لِزَوْجِي الأَوَّلِ ؟ فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ (ﷺ) : لاَ تَحِلِّينَ لِزَوْجِكِ الأَوَّلِ حَتَّى يَذُوقَ الآخَرُ عُسَيْلَتَكِ عُسَيْلَتَكِ 'العسيلة : كناية عن لذة الجماع' وَتَذُوقِي عُسَيْلَتَهُ عُسَيْلَتَهُ 'العسيلة : كناية عن لذة الجماع'المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 2390)