بَابُ قِيَامِ المَرْأَةِ عَلَى الرِّجَالِ فِي العُرْسِ وَخِدْمَتِهِمْ بِالنَّفْسِ

شرح حديث رقم 5182

setting

حَدَّثَنِي أَبُو حَازِمٍ ، عَنْ سَهْلٍ ، قَالَ : لَمَّا عَرَّسَ عَرَّسَ 'التعريس : الزفاف والبناء بالزوجة' أَبُو أُسَيْدٍ السَّاعِدِيُّ دَعَا النَّبِيَّ (ﷺ) وَأَصْحَابَهُ ، فَمَا صَنَعَ لَهُمْ طَعَامًا وَلاَ قَرَّبَهُ إِلَيْهِمْ إِلَّا امْرَأَتُهُ أُمُّ أُسَيْدٍ ، بَلَّتْ تَمَرَاتٍ فِي تَوْرٍ تَوْرٍ إناء من نحاس أو غيره
'التور : وعاء مصنوع من الحجارة أو غيرها'
مِنْ حِجَارَةٍ مِنَ اللَّيْلِ فَلَمَّا فَرَغَ النَّبِيُّ (ﷺ) مِنَ الطَّعَامِ أَمَاثَتْهُ أَمَاثَتْهُ مرسته وأذابته
'مِثْتُ الشَّيء : أمِيثُه وأمُوثُه فانْمَاثَ، إذا دُفْتَه وأذبته في الْماءِ وبللته'
لَهُ فَسَقَتْهُ ، تُتْحِفُهُ تُتْحِفُهُ تزيد في سروره وإكرامه من التحفة وهي في الأصل الظريف من الفاكهة ثم استعمل في كل شيء طريف ولطيف وفي رواية
'التُّحفة : طُرْفة الفاكهة وأحسنها، والجمع التحف ثم تُستعملُ في غير الفاكهةِ من الألْطاف والنَّعَص التي يُكَرمُ بها الأضياف وغيرهم'
بِذَلِكَالمصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 2349)