بَابُ قَوْلِهِ : ( وَامْرَأَتُهُ حَمَّالَةُ حَمَّالَةُ قرأ عاصم بالنصب على تقدير فعل أدم وغيره بالرفع أي سيصلى هو وامرأته الحَطَبِ )

شرح حديث الباب

setting

وَقَالَ مُجَاهِدٌ : حَمَّالَةُ حَمَّالَةُ قرأ عاصم بالنصب على تقدير فعل أدم وغيره بالرفع أي سيصلى هو وامرأته الْحَطَبِ : تَمْشِي تَمْشِي بِالنَّمِيمَةِ تنم وتحرش على] المسلمين أو أنها كانت تضع الشوك في طريق النبي صلى الله عليه وسلم وطريق المسلمين بِالنَّمِيمَةِ تَمْشِي بِالنَّمِيمَةِ تنم وتحرش على] المسلمين أو أنها كانت تضع الشوك في طريق النبي صلى الله عليه وسلم وطريق المسلمين ، { فِي جِيدِهَا جِيدِهَا عنقها حَبْلٌ مِنْ مَسَدٍ }[المسد : 5] : يُقَالُ : مِنْ مَسَدٍ : لِيفِ لِيفِ الْمُقْلِ تضعها في عنقها في الدنيا لتحمل الحطب وفي الآخرة يكون سلسلة من النار والمقل حمل شجر يسمى الدوم يشبه النخل الْمُقْلِ لِيفِ الْمُقْلِ تضعها في عنقها في الدنيا لتحمل الحطب وفي الآخرة يكون سلسلة من النار والمقل حمل شجر يسمى الدوم يشبه النخل ، وَهِيَ السِّلْسِلَةُ الَّتِي فِي النَّارِالمصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 2260)