بَابُ قَوْلِهِ : { وَرَأَيْتَ النَّاسَ يَدْخُلُونَ فِي دِينِ اللَّهِ أَفْوَاجًا أَفْوَاجًا فوجا بعد فوج وزمرة بعد زمرة فقد كانت تدخل القبيلة بأسرها والقوم بأجمعهم من غير حرب ولا قتال] }[النصر : 2]

شرح حديث رقم 4969

setting

أَنَّ عُمَرَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ ، سَأَلَهُمْ عَنْ قَوْلِهِ تَعَالَى : { إِذَا جَاءَ نَصْرُ اللَّهِ وَالفَتْحُ }[النصر : 1] ، قَالُوا : فَتْحُ المَدَائِنِ وَالقُصُورِ ، قَالَ : مَا تَقُولُ يَا ابْنَ عَبَّاسٍ ؟ قَالَ : أَجَلٌ أَجَلٌ 'الأجل : هو الوقت المضروب المحدود في المستقبل ، والحين والزمان ، والأجل العُمر' ، أَوْ مَثَلٌ ضُرِبَ لِمُحَمَّدٍ (ﷺ) نُعِيَتْ نُعِيَتْ 'النعي : الإخبار بالموت يقال : نَعَى الميِّتَ يَنْعاه نَعْياً ونَعِيّاً، إذا أذاعَ موته، وأخْبَر به، وإذا ندَبَه' لَهُ نَفْسُهُالمصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 2258)