سُورَةُ وَالضُّحَى الضُّحَى وقت ارتفاع الشمس واعتدال حرارة النهار من الحر والبرد : بَاب { مَا وَدَّعَكَ وَدَّعَكَ من التوديع وهو المبالغة في الترك رَبُّكَ وَمَا قَلَى قَلَى أبغضك
أبغضك
}[الضحى : 3]

شرح حديث الباب

setting

سُورَةُ وَالضُّحَى
وَقَالَ مُجَاهِدٌ : { إِذَا سَجَى }[الضحى : 2] : اسْتَوَى وَقَالَ غَيْرُهُ : { سَجَى }[الضحى : 2] : أَظْلَمَ وَ سَكَنَ سَكَنَ أي سكن الناس فيه وهدأت الأصوات ، { عَائِلًا عَائِلًا فقيرا }[الضحى : 8] : ذُو عِيَالٍالمصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 2244)

شرح حديث رقم 4950

setting

سَمِعْتُ جُنْدُبَ بْنَ سُفْيَانَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ ، قَالَ : اشْتَكَى رَسُولُ اللَّهِ (ﷺ) فَلَمْ يَقُمْ لَيْلَتَيْنِ - أَوْ ثَلاَثًا - ، فَجَاءَتْ امْرَأَةٌ فَقَالَتْ : يَا مُحَمَّدُ ، إِنِّي لَأَرْجُو أَنْ يَكُونَ شَيْطَانُكَ قَدْ تَرَكَكَ ، لَمْ أَرَهُ قَرِبَكَ مُنْذُ لَيْلَتَيْنِ - أَوْ ثَلاَثَةٍ - فَأَنْزَلَ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ : { وَ الضُّحَى الضُّحَى وقت ارتفاع الشمس واعتدال حرارة النهار من الحر والبرد وَاللَّيْلِ إِذَا سَجَى ، مَا وَدَّعَكَ وَدَّعَكَ من التوديع وهو المبالغة في الترك رَبُّكَ وَمَا قَلَى قَلَى أبغضك }[الضحى : 2] قَوْلُهُ : { مَا وَدَّعَكَ وَدَّعَكَ من التوديع وهو المبالغة في الترك رَبُّكَ وَمَا قَلَى قَلَى أبغضك }[الضحى : 3] : تُقْرَأُ بِالتَّشْدِيدِ بِالتَّشْدِيدِ هي قراءة الجمهور المتواترة والتخفيف قراءة شاذة قرأ بها ابن أبي عبلة وَالتَّخْفِيفِ ، بِمَعْنًى وَاحِدٍ ، مَا تَرَكَكَ رَبُّكَ وَقَالَ ابْنُ عَبَّاسٍ : مَا تَرَكَكَ وَمَا أَبْغَضَكَالمصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 2245)

شرح حديث رقم 4951

setting

سَمِعْتُ جُنْدُبًا البَجَلِيَّ ، قَالَتْ امْرَأَةٌ : يَا رَسُولَ اللَّهِ مَا أُرَى صَاحِبَكَ إِلَّا أَبْطَأَكَ أَبْطَأَكَ جعلك بطيئا في القرآن حيث لم يأتك وروي فَنَزَلَتْ : { مَا وَدَّعَكَ رَبُّكَ وَمَا قَلَى }[الضحى : 3]المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 2245)