بَابُ { إِنْ تَتُوبَا إِلَى اللَّهِ فَقَدْ صَغَتْ صَغَتْ مالت إلى تحريم مارية وسركما ذلك وهذا يستوجب التوبة قُلُوبُكُمَا }[التحريم : 4]

شرح حديث الباب

setting

صَغَوْتُ وَأَصْغَيْتُ : مِلْتُ { لِتَصْغَى }[الأنعام : 113] : لِتَمِيلَ { وَإِنْ تَظَاهَرَا عَلَيْهِ فَإِنَّ اللَّهَ هُوَ مَوْلَاهُ مَوْلَاهُ ناصره وحافظه وَجِبْرِيلُ ، وَ صَالِحُ صَالِحُ الْمُؤْمِنِينَ المؤمنون] المخلصون الصادقون الْمُؤْمِنِينَ صَالِحُ الْمُؤْمِنِينَ المؤمنون] المخلصون الصادقون وَالْمَلَائِكَةُ بَعْدَ ذَلِكَ ظَهِيرٌ ظَهِيرٌ أعوان ونصراء }[التحريم : 4] : عَوْنٌ تَظَاهَرُونَ تَعَاوَنُونَ وَقَالَ مُجَاهِدٌ : { قُوا أَنْفُسَكُمْ وَأَهْلِيكُمْ }[التحريم : 6] : أَوْصُوا أَنْفُسَكُمْ وَأَهْلِيكُمْ بِتَقْوَى بِتَقْوَى اللَّهِ بفعل ما أمر به وترك ما نهى عنه ليكون ذلك حاجزا بينكم وبين النار يوم القيامة اللَّهِ بِتَقْوَى اللَّهِ بفعل ما أمر به وترك ما نهى عنه ليكون ذلك حاجزا بينكم وبين النار يوم القيامة وَ أَدِّبُوهُمْ أَدِّبُوهُمْ ربوهم ونشئوهم على ذلكالمصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 2220)

شرح حديث رقم 4915

setting

كُنْتُ أُرِيدُ أَنْ أَسْأَلَ عُمَرَ عَنِ المَرْأَتَيْنِ اللَّتَيْنِ تَظَاهَرَتَا تَظَاهَرَتَا 'تظاهرتا : تعاونتا عليه في الإفراط في الغيرة وإفشاء سره حتى استاء من ذلك' عَلَى رَسُولِ اللَّهِ (ﷺ) ، فَمَكَثْتُ سَنَةً ، فَلَمْ أَجِدْ لَهُ مَوْضِعًا حَتَّى خَرَجْتُ مَعَهُ حَاجًّا ، فَلَمَّا كُنَّا بِظَهْرَانَ ذَهَبَ عُمَرُ لِحَاجَتِهِ ، فَقَالَ : أَدْرِكْنِي بِالوَضُوءِ فَأَدْرَكْتُهُ بِالإِدَاوَةِ بِالإِدَاوَةِ 'الإداوة : إناء صغير من جلد يحمل فيه الماء وغيره' ، فَجَعَلْتُ أَسْكُبُ عَلَيْهِ المَاءَ ، وَرَأَيْتُ مَوْضِعًا فَقُلْتُ : يَا أَمِيرَ المُؤْمِنِينَ ، مَنِ المَرْأَتَانِ اللَّتَانِ تَظَاهَرَتَا تَظَاهَرَتَا 'تظاهرتا : تعاونتا عليه في الإفراط في الغيرة وإفشاء سره حتى استاء من ذلك' ؟ قَالَ ابْنُ عَبَّاسٍ : فَمَا أَتْمَمْتُ كَلاَمِي حَتَّى قَالَ : عَائِشَةُ ، وَحَفْصَةُالمصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 2220)