سُورَةُ السَّجْدَةِ : بَاب قَوْلِهِ : { فَلَا تَعْلَمُ نَفْسٌ مَا أُخْفِيَ لَهُمْ مِنْ قُرَّةِ أَعْيُنٍ }[السجدة : 17]

شرح حديث الباب

ضبط

سُورَةُ السَّجْدَةِ
وَقَالَ مُجَاهِدٌ : { مَهِينٍ مَهِينٍ ضعيف حقير }[البقرة : 90] : ضَعِيفٍ : نُطْفَةُ نُطْفَةُ أي الماء المهين نطفة الرجل الرَّجُلِ ، { ضَلَلْنَا ضَلَلْنَا دفنا واختلطنا في ذرات التراب }[السجدة : 10] : هَلَكْنَا وَقَالَ ابْنُ عَبَّاسٍ : { الْجُرُزُ الْجُرُزُ الأرض] اليابسة الغليظة التي لا نبات فيها أو التي جرز نباتها أي قطع ولا يقال للتي لاتنبت - كالسباخ - جرز }[السجدة : 27] : الَّتِي لَا تُمْطَرُ إِلَّا مَطَرًا لَا يُغْنِي عَنْهَا شَيْئًا ، { يَهْدِ }[الأعراف : 100] : يُبَيِّنْالمصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 2128)

شرح حديث رقم 4779

ضبط

عَنْ رَسُولِ اللَّهِ (ﷺ) قَالَ : قَالَ اللَّهُ تَبَارَكَ وَتَعَالَى : أَعْدَدْتُ لِعِبَادِي الصَّالِحِينَ ، مَا لاَ عَيْنٌ رَأَتْ ، وَلاَ أُذُنٌ سَمِعَتْ ، وَلاَ خَطَرَ عَلَى قَلْبِ بَشَرٍ قَالَ أَبُو هُرَيْرَةَ : اقْرَءُوا إِنْ شِئْتُمْ : { فَلاَ تَعْلَمُ نَفْسٌ مَا أُخْفِيَ لَهُمْ مِنْ قُرَّةِ أَعْيُنٍ }[السجدة : 17] وحَدَّثَنَا عَلِيٌّ ، قَالَ : حَدَّثَنَا سُفْيَانُ ، حَدَّثَنَا أَبُو الزِّنَادِ ، عَنِ الأَعْرَجِ ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ ، قَالَ : قَالَ اللَّهُ مِثْلَهُ مِثْلَهُ أي مثل ما في الحديث ، قِيلَ لِسُفْيَانَ : رِوَايَةً رِوَايَةً تروي هذا رواية عن النبي صلى الله عليه وسلم أم تقوله عن اجتهاد منك ؟ قَالَ : فَأَيُّ فَأَيُّ شَيْءٍ كان لولا الرواية شَيْءٍ فَأَيُّ شَيْءٍ كان لولا الرواية المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 2128)

شرح حديث رقم 4780

ضبط

عَنِ النَّبِيِّ (ﷺ) يَقُولُ اللَّهُ تَعَالَى : أَعْدَدْتُ لِعِبَادِي الصَّالِحِينَ ، مَا لاَ عَيْنٌ رَأَتْ ، وَلاَ أُذُنٌ سَمِعَتْ ، وَلاَ خَطَرَ عَلَى قَلْبِ بَشَرٍ ذُخْرًا ذُخْرًا جعلت ذلك مذخورا لهم أي مدخرا
'الذخر : ما يدخر لوقت الحاجة'
بَلْهَ بَلْهَ 'بله : اسم فعل أمر بمعنى دع واترك' ، مَا مَا أُطْلِعْتُمْ عَلَيْهِ أي دعوا ما أطلعتم عليه من نعيم الجنة وعرفتموه من لذاتها فإنه سهل يسير في جانب ما ادخرته لكم أُطْلِعْتُمْ مَا أُطْلِعْتُمْ عَلَيْهِ أي دعوا ما أطلعتم عليه من نعيم الجنة وعرفتموه من لذاتها فإنه سهل يسير في جانب ما ادخرته لكم عَلَيْهِ مَا أُطْلِعْتُمْ عَلَيْهِ أي دعوا ما أطلعتم عليه من نعيم الجنة وعرفتموه من لذاتها فإنه سهل يسير في جانب ما ادخرته لكم ، ثُمَّ قَرَأَ : { فَلاَ تَعْلَمُ نَفْسٌ مَا أُخْفِيَ لَهُمْ مِنْ قُرَّةِ أَعْيُنٍ جَزَاءً بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ }[السجدة : 17] قَالَ أَبُو مُعَاوِيَةَ عَنِ الأَعْمَشِ ، عَنْ أَبِي صَالِحٍ قَرَأَ أَبُو هُرَيْرَةَ : قُرَّاتِ أَعْيُنٍالمصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 2129)