بَابُ { لاَ تَبْدِيلَ لِخَلْقِ اللَّهِ }[الروم : 30] : لِدِينِ اللَّهِ ، خُلُقُ الأَوَّلِينَ خُلُقُ الأَوَّلِينَ يشير إلى قوله تعالى { إن هذا إلا خلق الأولين }[الشعراء 37] وفي قراءة متواترة أيضا { خلق الأولين } بفتح الخاء وتسكين اللام أي اختلاقهم وكذبهم : دِينُ الأَوَّلِينَ ، وَالفِطْرَةُ الفِطْرَةُ أشار بهذا إلى قوله تعالى { فطرة الله التي فطر الناس عليها }[الروم 30] الإِسْلاَمُ

شرح حديث رقم 4775

ضبط

قَالَ رَسُولُ اللَّهِ (ﷺ) : مَا مِنْ مَوْلُودٍ إِلَّا يُولَدُ عَلَى الفِطْرَةِ الفِطْرَةِ 'الفطرة : السنة ، والخلقة الأولى ، والطبيعة السليمة لم تشب بعيب ، ودين الله : الإسلام' ، فَأَبَوَاهُ يُهَوِّدَانِهِ يُهَوِّدَانِهِ 'يُهَوِّدُ غيره : يجعله يدين بدين اليهود' أَوْ يُنَصِّرَانِهِ يُنَصِّرَانِهِ 'ينصرانه : يجعلانه على دين النصارى' أَوْ يُمَجِّسَانِهِ يُمَجِّسَانِهِ 'يمجس : يجعل غيره يدين بديانة المجوس الذين هم عبدة النار' ، كَمَا تُنْتَجُ تُنْتَجُ 'تنتج : تلد' البَهِيمَةُ بَهِيمَةً جَمْعَاءَ جَمْعَاءَ 'المرأة الجمعاء : التي تموت وفي بطنها ولد' ، هَلْ تُحِسُّونَ فِيهَا مِنْ جَدْعَاءَ جَدْعَاءَ 'جدعاء : مقطوعة الأذن' ، ثُمَّ يَقُولُ : { فِطْرَةَ اللَّهِ الَّتِي فَطَرَ النَّاسَ عَلَيْهَا لاَ تَبْدِيلَ لِخَلْقِ اللَّهِ ذَلِكَ الدِّينُ القَيِّمُ }[الروم : 30]المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 2126)