بَابُ قَوْلِهِ : { أُولَئِكَ أُولَئِكَ أي المعبودون من دون الله تعالى. الَّذِينَ يَدْعُونَ يَدْعُونَ يعبدون. يَبْتَغُونَ يَبْتَغُونَ يطلبون. إِلَى رَبِّهِمُ الوَسِيلَةَ الوَسِيلَةَ القربة إلى الله عز وجل. }[الإسراء : 57] الآيَةَ الآيَةَ وتتمتها { أيهم أقرب ويرجون رحمته ويخافون عذابه إن عذاب ربك كان محذورا } . (أيهم أقرب) أيهم يتق رب إلى الله عز وجل أكثر من غيره.

شرح حديث رقم 4715

ضبط

فِي هَذِهِ الآيَةِ : { الَّذِينَ يَدْعُونَ يَبْتَغُونَ إِلَى رَبِّهِمُ الوَسِيلَةَ }[الإسراء : 57] قَالَ : كَانَ نَاسٌ مِنَ الجِنِّ يُعْبَدُونَ فَأَسْلَمُواالمصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 2077)