بَابُ قَوْلِهِ : { اسْتَغْفِرْ لَهُمْ أَوْ لاَ تَسْتَغْفِرْ لَهُمْ إِنْ تَسْتَغْفِرْ لَهُمْ سَبْعِينَ مَرَّةً فَلَنْ يَغْفِرَ اللَّهُ لَهُمْ }[التوبة : 80]

شرح حديث رقم 4670

ضبط

لَمَّا تُوُفِّيَ عَبْدُ اللَّهِ بْنُ أُبَيٍّ ، جَاءَ ابْنُهُ عَبْدُ اللَّهِ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ إِلَى رَسُولِ اللَّهِ (ﷺ) ، فَسَأَلَهُ أَنْ يُعْطِيَهُ قَمِيصَهُ يُكَفِّنُ فِيهِ أَبَاهُ ، فَأَعْطَاهُ ، ثُمَّ سَأَلَهُ أَنْ يُصَلِّيَ عَلَيْهِ ، فَقَامَ رَسُولُ اللَّهِ (ﷺ) لِيُصَلِّيَ عَلَيْهِ ، فَقَامَ عُمَرُ فَأَخَذَ بِثَوْبِ رَسُولِ اللَّهِ (ﷺ) ، فَقَالَ : يَا رَسُولَ اللَّهِ تُصَلِّي عَلَيْهِ ، وَقَدْ نَهَاكَ رَبُّكَ أَنْ تُصَلِّيَ عَلَيْهِ ؟ فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ (ﷺ) : "‎إِنَّمَا خَيَّرَنِي اللَّهُ فَقَالَ : { اسْتَغْفِرْ لَهُمْ أَوْ لَا تَسْتَغْفِرْ لَهُمْ ، إِنْ تَسْتَغْفِرْ لَهُمْ سَبْعِينَ مَرَّةً }[التوبة : 80] ، وَسَأَزِيدُهُ عَلَى السَّبْعِينَ" ، قَالَ : إِنَّهُ مُنَافِقٌ ، قَالَ : فَصَلَّى عَلَيْهِ رَسُولُ اللَّهِ (ﷺ) ، فَأَنْزَلَ اللَّهُ : { وَلاَ تُصَلِّ عَلَى أَحَدٍ مِنْهُمْ مَاتَ أَبَدًا ، وَلاَ تَقُمْ عَلَى قَبْرِهِ }[التوبة : 84]المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 2041)

شرح حديث رقم 4671

ضبط

لَمَّا مَاتَ عَبْدُ اللَّهِ بْنُ أُبَيٍّ ابْنُ سَلُولَ ، دُعِيَ لَهُ رَسُولُ اللَّهِ (ﷺ) لِيُصَلِّيَ عَلَيْهِ ، فَلَمَّا قَامَ رَسُولُ اللَّهِ (ﷺ) وَثَبْتُ إِلَيْهِ ، فَقُلْتُ : يَا رَسُولَ اللَّهِ أَتُصَلِّي عَلَى ابْنِ أُبَيٍّ ، وَقَدْ قَالَ يَوْمَ يَوْمَ كَذَا إشارة إلى يوم معين أبهمة. كَذَا يَوْمَ كَذَا إشارة إلى يوم معين أبهمة. : كَذَا كَذَا وَكَذَا كناية عن أقوال أبهمها. وَكَذَا كَذَا وَكَذَا كناية عن أقوال أبهمها. ، قَالَ : أُعَدِّدُ أُعَدِّدُ عَلَيْهِ قَوْلَهُ أقواله الخبيثة والتي تظهر نفاقه.
'أعدد عليه : أذكر له'
عَلَيْهِ أُعَدِّدُ عَلَيْهِ قَوْلَهُ أقواله الخبيثة والتي تظهر نفاقه.
'أعدد عليه : أذكر له'
قَوْلَهُ أُعَدِّدُ عَلَيْهِ قَوْلَهُ أقواله الخبيثة والتي تظهر نفاقه.
'أعدد عليه : أذكر له'
، فَتَبَسَّمَ فَتَبَسَّمَ سرورا وتعجبا من صلابة عمر رضي الله عنه وشدة بغضه للمنافقين رَسُولُ اللَّهِ (ﷺ) وَقَالَ : "‎أَخِّرْ عَنِّي يَا عُمَرُ" ، فَلَمَّا أَكْثَرْتُ عَلَيْهِ قَالَ : "‎إِنِّي خُيِّرْتُ فَاخْتَرْتُ ، لَوْ أَعْلَمُ أَنِّي إِنْ زِدْتُ عَلَى السَّبْعِينَ يُغْفَرْ لَهُ لَزِدْتُ عَلَيْهَا" قَالَ : فَصَلَّى عَلَيْهِ رَسُولُ اللَّهِ (ﷺ) ، ثُمَّ انْصَرَفَ ، فَلَمْ يَمْكُثْ إِلَّا يَسِيرًا ، حَتَّى نَزَلَتِ الآيَتَانِ مِنْ بَرَاءَةَ : { وَلاَ تُصَلِّ عَلَى أَحَدٍ مِنْهُمْ مَاتَ أَبَدًا }[التوبة : 84] إِلَى قَوْلِهِ { وَهُمْ فَاسِقُونَ }[التوبة : 84] قَالَ : فَعَجِبْتُ بَعْدُ مِنْ جُرْأَتِي عَلَى رَسُولِ اللَّهِ (ﷺ) وَاللَّهُ وَرَسُولُهُ أَعْلَمُالمصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 2042)