بَابُ : (إِنَّ المُنَافِقِينَ فِي اَلدَّرَكِ الأَسْفَلِ مِنَ النَّارِ)

شرح حديث الباب

ضبط

وَقَالَ ابْنُ عَبَّاسٍ : أَسْفَلَ النَّارِ ، { نَفَقًا }[الأنعام : 35] : سَرَبًا سَرَبًا والسرب المسلك المستور في الأرض ولا يقال نفق إلا إذا كان له منفذ إلى موضع آخر المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1999)

شرح حديث رقم 4602

ضبط

كُنَّا فِي حَلْقَةِ عَبْدِ اللَّهِ فَجَاءَ حُذَيْفَةُ حَتَّى قَامَ عَلَيْنَا فَسَلَّمَ ، ثُمَّ قَالَ : لَقَدْ أُنْزِلَ أُنْزِلَ النِّفَاقُ أي ابتلي به واختبر والمنافق من أبطن الكفر وأظهر الإسلام. النِّفَاقُ أُنْزِلَ النِّفَاقُ أي ابتلي به واختبر والمنافق من أبطن الكفر وأظهر الإسلام. عَلَى قَوْمٍ خَيْرٍ خَيْرٍ مِنْكُمْ أي لأنهم كانوا في طبقة الصحابة رضي الله عنهم والمقصود جماعة نافقوا ثم صلحوا واستقاموا مِنْكُمْ خَيْرٍ مِنْكُمْ أي لأنهم كانوا في طبقة الصحابة رضي الله عنهم والمقصود جماعة نافقوا ثم صلحوا واستقاموا ، قَالَ الأَسْوَدُ : سُبْحَانَ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَقُولُ ( إِنَّ المُنَافِقِينَ فِي اَلدَّرَكِ اَلدَّرَكِ الدرج الأسفل وللنار دركات كما أن للجنة درجات الأَسْفَلِ مِنَ النَّارِ ) ، فَتَبَسَّمَ فَتَبَسَّمَ تعجبا من حذيفة رضي الله عنه وسرورا بما قام به من قوله الحق وتحذيره من الباطل. عَبْدُ اللَّهِ ، وَجَلَسَ حُذَيْفَةُ فِي نَاحِيَةِ المَسْجِدِ ، فَقَامَ عَبْدُ اللَّهِ فَتَفَرَّقَ أَصْحَابُهُ ، فَرَمَانِي فَرَمَانِي القائل الأسود والرامي حذيفة رضي الله عنه. بِالحَصَا ، فَأَتَيْتُهُ ، فَقَالَ حُذَيْفَةُ : عَجِبْتُ مِنْ ضَحِكِهِ ، وَقَدْ وَقَدْ عَرَفَ مَا قُلْتُ عرف ما أقصد بقولي عَرَفَ وَقَدْ عَرَفَ مَا قُلْتُ عرف ما أقصد بقولي مَا وَقَدْ عَرَفَ مَا قُلْتُ عرف ما أقصد بقولي قُلْتُ وَقَدْ عَرَفَ مَا قُلْتُ عرف ما أقصد بقولي ، لَقَدْ أُنْزِلَ النِّفَاقُ عَلَى قَوْمٍ كَانُوا خَيْرًا مِنْكُمْ ثُمَّ تَابُوا ، فَتَابَ اللَّهُ عَلَيْهِمْالمصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1999)