بَابُ قَوْلِهِ : { الَّذِينَ الَّذِينَ في الآية ثناء على المؤمنين الذين لبوا نداء رسول الله صلى الله عليه وسلم لمطاردة المشركين بعد إنتهاء غزوة أحد رغم ما كانوا فيه من ألم الجراح الكثيرة اسْتَجَابُوا لِلَّهِ وَالرَّسُولِ مِنْ بَعْدِ مَا أَصَابَهُمْ الْقَرْحُ لِلَّذِينَ أَحْسَنُوا مِنْهُمْ وَاتَّقَوْا أَجْرٌ عَظِيمٌ }[آل عمران : 172]

شرح حديث الباب

ضبط

{ القَرحُ }[آل عمران : 172] : الجِرَاحُ { استَجَابُوا }[آل عمران : 172] ، : أَجَابُوا { يَستَجِيبُ }[الأنعام : 36] : يُجِيبُالمصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1975)