بَابُ قَوْلِ اللَّهِ عَزَّ وَجَلَّ: {مُخَلَّقَةٍ وَغَيْرِ مُخَلَّقَةٍ} [الحج: 5]

حديث رقم : 318

ضبط

"‎إِنَّ اللَّهَ عَزَّ وَجَلَّ وَكَّلَ وَكَّلَ 'وكَلْتُ الأمر إلى فلان : أي ألْجأته إليه واعتَمَدْتُ فيه عليه ووكَّل فلانٌ فلاناً، إذا اسْتكْفاه أمرَه ثقةً بكفايَتِه' بِالرَّحِمِ بِالرَّحِمِ موضع تكوين الولد لدى المرأة. مَلَكًا ، يَقُولُ : يَا رَبِّ نُطْفَةٌ نُطْفَةٌ أي هو نطفة وهو الماء الذي ينعقد منه الإنسان والنطفة الماء الصافي قل أو كثر ونطف سال.
'النطفة : المني ، وما يتكون في رحم المرأة نتيجة اختلاط مني الرجل مع بويضة المرأة'
، يَا رَبِّ عَلَقَةٌ عَلَقَةٌ 'العلقة : القطعة من الدم الغليظ الجامد' ، يَا رَبِّ مُضْغَةٌ مُضْغَةٌ 'المضغة : القطعة من اللحم' ، فَإِذَا أَرَادَ أَنْ يَقْضِيَ يَقْضِيَ 'القَضاء : القَضاء في اللغة على وجوه : مَرْجعها إلى انقطاع الشيء وتَمامه وكلُّ ما أُحكِم عَملُه، أو أتمّ، أو خُتِم، أو أُدِّي، أو أُوجِبَ، أو أُعْلِم، أو أُنفِذَ، أو أُمْضيَ فقد قُضِيَ فقد قُضِي' خَلْقَهُ قَالَ : أَذَكَرٌ أَمْ أُنْثَى ، شَقِيٌّ شَقِيٌّ أَمْ سَعِيدٌ هل سيكون في عداد الأشقياء أم سيسلك سبيل السعداء. أَمْ شَقِيٌّ أَمْ سَعِيدٌ هل سيكون في عداد الأشقياء أم سيسلك سبيل السعداء. سَعِيدٌ شَقِيٌّ أَمْ سَعِيدٌ هل سيكون في عداد الأشقياء أم سيسلك سبيل السعداء. ، فَمَا الرِّزْقُ الرِّزْقُ أي فما رزقه وما أجله. وَالْأَجَلُ ، فَيُكْتَبُ فَيُكْتَبُ يسجل له ذلك وهو ما زال في بطن أمه فِي بَطْنِ أُمِّهِ"
المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 159)