بَابُ قِصَّةِ وَفْدِ طَيِّئٍ وَحَدِيثُ عَدِيِّ بْنِ حَاتِمٍ

شرح حديث رقم 4394

ضبط

أَتَيْنَا عُمَرَ فِي وَفْدٍ ، فَجَعَلَ يَدْعُو رَجُلًا رَجُلًا وَيُسَمِّيهِمْ ، فَقُلْتُ : أَمَا تَعْرِفُنِي يَا أَمِيرَ المُؤْمِنِينَ ؟ قَالَ : بَلَى أَسْلَمْتَ إِذْ كَفَرُوا ، وَأَقْبَلْتَ إِذْ أَدْبَرُوا ، وَوَفَيْتَ إِذْ غَدَرُوا ، وَعَرَفْتَ إِذْ أَنْكَرُوا فَقَالَ عَدِيٌّ : فَلاَ فَلاَ أُبَالِي إِذًا أي إذا كانت لي هذه الفضائل وأكرمني الله بهذا السبق إلى الحق والخير فلا أبالي بشيء بعده ولا يغيرني قدمت على غيري في المواطن أم لا أُبَالِي فَلاَ أُبَالِي إِذًا أي إذا كانت لي هذه الفضائل وأكرمني الله بهذا السبق إلى الحق والخير فلا أبالي بشيء بعده ولا يغيرني قدمت على غيري في المواطن أم لا إِذًا فَلاَ أُبَالِي إِذًا أي إذا كانت لي هذه الفضائل وأكرمني الله بهذا السبق إلى الحق والخير فلا أبالي بشيء بعده ولا يغيرني قدمت على غيري في المواطن أم لاالمصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1896)