بَابٌ

شرح حديث رقم 3508

ضبط

"‎لَيْسَ مِنْ رَجُلٍ ادَّعَى ادَّعَى انتسب. (نسب) قرابة.
'ادعى : انتسب'
لِغَيْرِ أَبِيهِ - وَهُوَ يَعْلَمُهُ - إِلَّا كَفَرَ كَفَرَ أي كفر بالنعمة التي كانت لأبيه عليه وفعل ما يشبه أفعال أهل الكفر وإن استحل ذلك خرج عن الإسلام. ، وَمَنِ ادَّعَى ادَّعَى انتسب. (نسب) قرابة.
'ادعى : انتسب'
قَوْمًا لَيْسَ لَهُ فِيهِمْ ، فَلْيَتَبَوَّأْ فَلْيَتَبَوَّأْ مَقْعَدَهُ مِنَ النَّارِ فليتخذ منزله فيها
'فليتبوأ مقعده من النار : فليتخذ لنفسه منزلا فيها ، وهو أمر بمعنى الخبر أو بمعنى التهديد أو بمعنى التهكم أو دعاء على فاعل ذلك أي بوَّأهُ اللَّه ذلك'
مَقْعَدَهُ فَلْيَتَبَوَّأْ مَقْعَدَهُ مِنَ النَّارِ فليتخذ منزله فيها
'فليتبوأ مقعده من النار : فليتخذ لنفسه منزلا فيها ، وهو أمر بمعنى الخبر أو بمعنى التهديد أو بمعنى التهكم أو دعاء على فاعل ذلك أي بوَّأهُ اللَّه ذلك'
مِنَ فَلْيَتَبَوَّأْ مَقْعَدَهُ مِنَ النَّارِ فليتخذ منزله فيها
'فليتبوأ مقعده من النار : فليتخذ لنفسه منزلا فيها ، وهو أمر بمعنى الخبر أو بمعنى التهديد أو بمعنى التهكم أو دعاء على فاعل ذلك أي بوَّأهُ اللَّه ذلك'
النَّارِ فَلْيَتَبَوَّأْ مَقْعَدَهُ مِنَ النَّارِ فليتخذ منزله فيها
'فليتبوأ مقعده من النار : فليتخذ لنفسه منزلا فيها ، وهو أمر بمعنى الخبر أو بمعنى التهديد أو بمعنى التهكم أو دعاء على فاعل ذلك أي بوَّأهُ اللَّه ذلك'
"
المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1556)

شرح حديث رقم 3509

ضبط

"‎إِنَّ مِنْ أَعْظَمِ الفِرَى الفِرَى جمع فرية وهي الكذب والبهت والاختلاق.
'الفرى : جمع فرية ، وهي : الكذبة'
أَنْ يَدَّعِيَ يَدَّعِيَ ينتسب. الرَّجُلُ إِلَى غَيْرِ أَبِيهِ ، أَوْ يُرِيَ يُرِيَ عَيْنَهُ يدعي أنه رأى شيئا في المنام وهو لم يره وعظم ذنبه لأنه كذب على الله تعالى لأنه ادعى الرؤيا الصادقة وهي من الله تعالى وجزء من النبوة بينما هو في الحقيقة لم ينل شيئا من ذلك عَيْنَهُ يُرِيَ عَيْنَهُ يدعي أنه رأى شيئا في المنام وهو لم يره وعظم ذنبه لأنه كذب على الله تعالى لأنه ادعى الرؤيا الصادقة وهي من الله تعالى وجزء من النبوة بينما هو في الحقيقة لم ينل شيئا من ذلك مَا لَمْ تَرَ ، أَوْ يَقُولُ عَلَى رَسُولِ اللَّهِ (ﷺ) مَا لَمْ يَقُلْ"
المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1556)

شرح حديث رقم 3510

ضبط

قَدِمَ وَفْدُ عَبْدِ القَيْسِ عَلَى رَسُولِ اللَّهِ (ﷺ) ، فَقَالُوا يَا رَسُولَ اللَّهِ : إِنَّا مِنْ هَذَا الحَيِّ مِنْ رَبِيعَةَ ، قَدْ حَالَتْ حَالَتْ 'حال : حجز وفرق ومنع' بَيْنَنَا وَبَيْنَكَ كُفَّارُ مُضَرَ ، فَلَسْنَا نَخْلُصُ إِلَيْكَ إِلَّا فِي كُلِّ شَهْرٍ حَرَامٍ حَرَامٍ 'الحرام : تَحْرِيم الزوجة والجارية من غير نِيَّة الطلاق' ، فَلَوْ أَمَرْتَنَا بِأَمْرٍ نَأْخُذُهُ عَنْكَ وَنُبَلِّغُهُ مَنْ وَرَاءَنَا ، قَالَ : "‎آمُرُكُمْ بِأَرْبَعٍ ، وَأَنْهَاكُمْ عَنْ أَرْبَعٍ : الإِيمَانِ بِاللَّهِ شَهَادَةِ أَنْ لاَ إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ ، وَإِقَامِ الصَّلاَةِ ، وَإِيتَاءِ وَإِيتَاءِ 'إيتاء : إعطاء وأداء' الزَّكَاةِ ، وَأَنْ تُؤَدُّوا إِلَى اللَّهِ خُمْسَ مَا غَنِمْتُمْ غَنِمْتُمْ 'غنم : من الغنيمة وهو ما يؤخذ من المحاربين في الحرب قهرا' ، وَأَنْهَاكُمْ عَنِ الدُّبَّاءِ الدُّبَّاءِ 'الدباء : القرع، واحدها دُبَّاءةٌ، كانوا ينْتبذُون فيها فتُسرع الشّدّةُ في الشراب' ، وَالحَنْتَمِ وَالحَنْتَمِ 'الحنتم : إناء أو جرة كبيرة تصنع من طين وشعر وتدهن بلون أخضر وتشتد فيها الخمر وتكون أكثر سكرا' وَالنَّقِيرِ وَالنَّقِيرِ 'النقير : أصل النخلة وجذعها ينقر وسطه ثم ينبذ فيه التمر ويلقى عليه الماء ليصير نبيذا وشرابا مسكرا' ، وَالمُزَفَّتِ وَالمُزَفَّتِ 'المزفت : الوعاء المطلي بالقار وهو الزفت'"المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1557)

شرح حديث رقم 3511

ضبط

سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ (ﷺ) ، يَقُولُ : "‎وَهُوَ عَلَى المِنْبَرِ : أَلاَ إِنَّ الفِتْنَةَ هَا هُنَا يُشِيرُ إِلَى المَشْرِقِ مِنْ حَيْثُ يَطْلُعُ قَرْنُ قَرْنُ 'قرن الشيطان : جانب رأسه وقيل : المراد شيعته وأعوانه من الإنس' الشَّيْطَانِ"المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1557)