بَابُ قَوْلِ اللَّهِ تَعَالَى : { وَإِنَّ يُونُسَ لَمِنَ المُرْسَلِينَ}[الصافات: 139]

شرح حديث الباب

ضبط

إِلَى إِلَى قَوْلِهِ وتتمتها { إِذْ أَبَقَ إِلَى الْفُلْكِ الْمَشْحُونِ (140) فَسَاهَمَ فَكَانَ مِنَ الْمُدْحَضِينَ (141) فَالْتَقَمَهُ الْحُوتُ وَهُوَ مُلِيمٌ (142) }[الصافات:140-142] . (أبق) هرب إلى حيث لا يهتدى إليه. (الفلك) السفينة. (فساهم) اشترك معهم في القرعة فيمن يلقى من السفينة لتخف حمولتها. (المدحضين) المغلوبين بالقرعة فألقي في البحر. (فالتقمه) فابتلعه. قَوْلِهِ إِلَى قَوْلِهِ وتتمتها { إِذْ أَبَقَ إِلَى الْفُلْكِ الْمَشْحُونِ (140) فَسَاهَمَ فَكَانَ مِنَ الْمُدْحَضِينَ (141) فَالْتَقَمَهُ الْحُوتُ وَهُوَ مُلِيمٌ (142) }[الصافات:140-142] . (أبق) هرب إلى حيث لا يهتدى إليه. (الفلك) السفينة. (فساهم) اشترك معهم في القرعة فيمن يلقى من السفينة لتخف حمولتها. (المدحضين) المغلوبين بالقرعة فألقي في البحر. (فالتقمه) فابتلعه. : { وَهُوَ مُلِيمٌ مُلِيمٌ يستحق أن يلام }[الصافات: 142] ، قَالَ مُجَاهِدٌ : مُذْنِبٌ. المَشْحُونُ : المُوقَرُ المُوقَرُ المملوء والمشحون أيضا المجهز والمحمل.. { فَلَوْلاَ أَنَّهُ كَانَ مِنَ المُسَبِّحِينَ المُسَبِّحِينَ الذاكرين الله تعالى كثيرا وقوله {لَّا إِلَٰهَ إِلَّا أَنتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنتُ مِنَ الظَّالِمِينَ}[الأنبياء: 87]. أو أنه كان من المصلين من قبل. }[الصافات: 143] الآيَةَ الآيَةَ أي بعدها وهي {لَلَبِثَ فِي بَطْنِهِ إِلَىٰ يَوْمِ يُبْعَثُونَ}[الصافات: 144] لصار بطن الحوت قبرا له إلى يوم القيامة. { فَنَبَذْنَاهُ بِالعَرَاءِ }[الصافات: 145] بِوَجْهِ الأَرْضِ { وَهُوَ سَقِيمٌ سَقِيمٌ عليل مريض من أثر التقام الحوت له.. وَأَنْبَتْنَا عَلَيْهِ شَجَرَةً مِنْ يَقْطِينٍ}[الصافات: 146] مِنْ غَيْرِ ذَاتِ أَصْلٍ : الدُّبَّاءِ وَنَحْوِهِ { وَأَرْسَلْنَاهُ إِلَى مِائَةِ أَلْفٍ أَوْ يَزِيدُونَ فَآمَنُوا فَمَتَّعْنَاهُمْ إِلَى حِينٍ }[الصافات: 147] ، { وَلاَ تَكُنْ كَصَاحِبِ كَصَاحِبِ الحُوتِ هو يونس عليه السلام أي لا تكن كالذي التقمه الحوت في الضجر والغضب والعجلة. الحُوتِ كَصَاحِبِ الحُوتِ هو يونس عليه السلام أي لا تكن كالذي التقمه الحوت في الضجر والغضب والعجلة. إِذْ إِذْ نَادَى حين دعا ربه تعالى في بطن الحوت. نَادَى إِذْ نَادَى حين دعا ربه تعالى في بطن الحوت. وَهُوَ مَكْظُومٌ }[القلم: 48] : كَظِيمٌ كَظِيمٌ ملأه الغم والهم ومكظوم بمعناه ، وَهُوَ مَغْمُومٌالمصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1513)

شرح حديث رقم 3412

ضبط

"‎لاَ يَقُولَنَّ أَحَدُكُمْ : إِنِّي خَيْرٌ مِنْ يُونُسَ" زَادَ مُسَدَّدٌ : يُونُسَ بْنِ مَتَّىالمصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1513)

شرح حديث رقم 3413

ضبط

"‎مَا يَنْبَغِي لِعَبْدٍ أَنْ يَقُولَ إِنِّي خَيْرٌ مِنْ يُونُسَ بْنِ مَتَّى وَنَسَبَهُ إِلَى أَبِيهِ"المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1514)

شرح حديث رقم 3414

ضبط

بَيْنَمَا يَهُودِيٌّ يَعْرِضُ سِلْعَتَهُ ، أُعْطِيَ بِهَا شَيْئًا كَرِهَهُ ، فَقَالَ : لاَ وَالَّذِي اصْطَفَى مُوسَى عَلَى البَشَرِ ، فَسَمِعَهُ رَجُلٌ مِنَ الأَنْصَارِ ، فَقَامَ فَلَطَمَ وَجْهَهُ ، وَقَالَ : تَقُولُ : وَالَّذِي اصْطَفَى مُوسَى عَلَى البَشَرِ ، وَالنَّبِيُّ (ﷺ) بَيْنَ أَظْهُرِنَا ؟ فَذَهَبَ إِلَيْهِ فَقَالَ : أَبَا القَاسِمِ ، إِنَّ لِي ذِمَّةً وَعَهْدًا ، فَمَا بَالُ فُلاَنٍ لَطَمَ وَجْهِي ، فَقَالَ : "‎لِمَ لَطَمْتَ وَجْهَهُ" فَذَكَرَهُ ، فَغَضِبَ النَّبِيُّ (ﷺ) حَتَّى رُئِيَ فِي وَجْهِهِ ، ثُمَّ قَالَ : "‎لاَ تُفَضِّلُوا بَيْنَ أَنْبِيَاءِ اللَّهِ ، فَإِنَّهُ يُنْفَخُ فِي الصُّورِ ، فَيَصْعَقُ فَيَصْعَقُ 'صعق : غشي عليه' مَنْ فِي السَّمَوَاتِ وَمَنْ فِي الأَرْضِ ، إِلَّا مَنْ شَاءَ اللَّهُ ، ثُمَّ يُنْفَخُ فِيهِ أُخْرَى ، فَأَكُونُ أَوَّلَ مَنْ بُعِثَ ، فَإِذَا مُوسَى آخِذٌ بِالعَرْشِ ، فَلاَ أَدْرِي أَحُوسِبَ أَحُوسِبَ اعتبرت له إحدى الصعقتين التي يصعقهما كل إنسان أو مخلوق. بِصَعْقَتِهِ بِصَعْقَتِهِ يَوْمَ الطُّورِ وهي المذكورة في قوله تعالى { فَلَمَّا تَجَلَّىٰ رَبُّهُ لِلْجَبَلِ جَعَلَهُ دَكًّا وَخَرَّ مُوسَىٰ صَعِقًا }[الأعراف :143] يَوْمَ بِصَعْقَتِهِ يَوْمَ الطُّورِ وهي المذكورة في قوله تعالى { فَلَمَّا تَجَلَّىٰ رَبُّهُ لِلْجَبَلِ جَعَلَهُ دَكًّا وَخَرَّ مُوسَىٰ صَعِقًا }[الأعراف :143] الطُّورِ بِصَعْقَتِهِ يَوْمَ الطُّورِ وهي المذكورة في قوله تعالى { فَلَمَّا تَجَلَّىٰ رَبُّهُ لِلْجَبَلِ جَعَلَهُ دَكًّا وَخَرَّ مُوسَىٰ صَعِقًا }[الأعراف :143] ، أَمْ بُعِثَ قَبْلِي ، وَلاَ أَقُولُ : إِنَّ أَحَدًا أَفْضَلُ مِنْ يُونُسَ بْنِ مَتَّى"المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1514)

شرح حديث رقم 3416

ضبط

"‎لاَ يَنْبَغِي لِعَبْدٍ أَنْ يَقُولَ : أَنَا خَيْرٌ مِنْ يُونُسَ بْنِ مَتَّى"المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1514)