بَابُ مَنْ تَكَلَّمَ بِالفَارِسِيَّةِ وَالرَّطَانَةِ وَالرَّطَانَةِ هي كل كلام غير عربي وتطلق على كل كلام لا يفهم.

ضبط

وَقَوْلِهِ تَعَالَى : { وَاخْتِلاَفُ أَلْسِنَتِكُمْ أَلْسِنَتِكُمْ لغاتكم. وَأَلْوَانِكُمْ }[الروم: 22] ، { وَمَا أَرْسَلْنَا مِنْ رَسُولٍ إِلَّا بِلِسَانِ بِلِسَانِ بلغة قَوْمِهِ }[إبراهيم: 4]المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1356)

حديث رقم : 3070

ضبط

قُلْتُ : يَا رَسُولَ اللَّهِ ذَبَحْنَا بُهَيْمَةً بُهَيْمَةً مصغر بهمة وهي ولد الضأن ذكرا أم أنثى. لَنَا ، وَطَحَنْتُ صَاعًا صَاعًا 'الصاع : مكيال المدينة تقدر به الحبوب وسعته أربعة أمداد ، والمد هو ما يملأ الكفين' مِنْ شَعِيرٍ ، فَتَعَالَ أَنْتَ وَنَفَرٌ وَنَفَرٌ جماعة من الرجال من ثلاثة إلى عشرة وقيل إلى سبعة. ، فَصَاحَ النَّبِيُّ (ﷺ) ، فَقَالَ : "‎يَا أَهْلَ الخَنْدَقِ إِنَّ جَابِرًا قَدْ صَنَعَ سُؤْرًا سُؤْرًا هو الطعام الذي يدعى إليه الناس.
'السؤر : سؤر كل شيء بقيته'
، فَحَيَّ فَحَيَّ هَلًا بِكُمْ فأقبلوا أهلا بكم.
'حي : أقبل'
هَلًا فَحَيَّ هَلًا بِكُمْ فأقبلوا أهلا بكم.
'حي : أقبل'
بِكُمْ فَحَيَّ هَلًا بِكُمْ فأقبلوا أهلا بكم.
'حي : أقبل'
"
المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1356)

حديث رقم : 3071

ضبط

أَتَيْتُ رَسُولَ اللَّهِ (ﷺ) مَعَ أَبِي وَعَلَيَّ قَمِيصٌ أَصْفَرُ ، قَالَ رَسُولُ اللَّهِ (ﷺ) : "‎سَنَهْ سَنَهْ" - قَالَ عَبْدُ اللَّهِ : وَهِيَ بِالحَبَشِيَّةِ حَسَنَةٌ - ، قَالَتْ : فَذَهَبْتُ أَلْعَبُ بِخَاتَمِ النُّبُوَّةِ ، فَزَبَرَنِي فَزَبَرَنِي نهرني.
'زبره : انتهره وزجره'
أَبِي ، قَالَ رَسُولُ اللَّهِ (ﷺ) : "‎دَعْهَا" ، ثُمَّ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ (ﷺ) : "‎ أَبْلِي أَبْلِي من أبليت الثوب إذا جعلته عتيقا وأخلقي بمعناه والمعنى عيشي وخرقي ثيابك وارقعيها وهكذا. وفي نسخة (وأخلفي) من الخلف وهو العوض والبدل أي اكتسبي خلفه بعد بلائه.
'أبلي : أمر من الإبلاء ، والمراد الدعاء بطول البقاء للمخاطبة بذلك ، أي تطول حياتها حتى يبلى الثوب ويخلق'
وَأَخْلِفِي ثُمَّ ، أَبْلِي أَبْلِي من أبليت الثوب إذا جعلته عتيقا وأخلقي بمعناه والمعنى عيشي وخرقي ثيابك وارقعيها وهكذا. وفي نسخة (وأخلفي) من الخلف وهو العوض والبدل أي اكتسبي خلفه بعد بلائه.
'أبلي : أمر من الإبلاء ، والمراد الدعاء بطول البقاء للمخاطبة بذلك ، أي تطول حياتها حتى يبلى الثوب ويخلق'
وَأَخْلِفِي ، ثُمَّ أَبْلِي أَبْلِي من أبليت الثوب إذا جعلته عتيقا وأخلقي بمعناه والمعنى عيشي وخرقي ثيابك وارقعيها وهكذا. وفي نسخة (وأخلفي) من الخلف وهو العوض والبدل أي اكتسبي خلفه بعد بلائه.
'أبلي : أمر من الإبلاء ، والمراد الدعاء بطول البقاء للمخاطبة بذلك ، أي تطول حياتها حتى يبلى الثوب ويخلق'
وَأَخْلِفِي"
قَالَ عَبْدُ اللَّهِ : فَبَقِيَتْ فَبَقِيَتْ حَتَّى ذَكَرَ عاشت أم خالد حتى ذكر الراوي زمنا طويلا نسي طول مدته ويروى (حتى ذكرت) أي صارت مذكورة عند الناس لخروجها عن العادة. وفي نسخة (دكن) من الدكنة وهي غبرة أي اسود لونه من طول ما لبس حَتَّى فَبَقِيَتْ حَتَّى ذَكَرَ عاشت أم خالد حتى ذكر الراوي زمنا طويلا نسي طول مدته ويروى (حتى ذكرت) أي صارت مذكورة عند الناس لخروجها عن العادة. وفي نسخة (دكن) من الدكنة وهي غبرة أي اسود لونه من طول ما لبس ذَكَرَ فَبَقِيَتْ حَتَّى ذَكَرَ عاشت أم خالد حتى ذكر الراوي زمنا طويلا نسي طول مدته ويروى (حتى ذكرت) أي صارت مذكورة عند الناس لخروجها عن العادة. وفي نسخة (دكن) من الدكنة وهي غبرة أي اسود لونه من طول ما لبسالمصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1357)

حديث رقم : 3072

ضبط

أَنَّ الحَسَنَ بْنَ عَلِيٍّ ، أَخَذَ تَمْرَةً مِنْ تَمْرِ الصَّدَقَةِ ، فَجَعَلَهَا فِي فِيهِ ، فَقَالَ النَّبِيُّ (ﷺ) بِالفَارِسِيَّةِ بِالفَارِسِيَّةِ أي هي كلمة فارسية في الأصل ولكنها عربت باستعمال العرب لها : "‎ كِخْ كِخْ 'كخ : كلمة زجر للصبي عن تناول شيء لا يراد أن يتناوله' كِخْ كِخْ 'كخ : كلمة زجر للصبي عن تناول شيء لا يراد أن يتناوله' ، أَمَا تَعْرِفُ أَنَّا لاَ نَأْكُلُ الصَّدَقَةَ"المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1357)