بَابُ الكَذِبِ فِي الحَرْبِ

حديث رقم : 3031

ضبط

أَنَّ النَّبِيَّ (ﷺ) ، قَالَ : "‎مَنْ لِكَعْبِ بْنِ الأَشْرَفِ ، فَإِنَّهُ قَدْ آذَى اللَّهَ وَرَسُولَهُ" ، قَالَ مُحَمَّدُ بْنُ مَسْلَمَةَ : أَتُحِبُّ أَنْ أَقْتُلَهُ يَا رَسُولَ اللَّهِ ؟ قَالَ : "‎نَعَمْ" ، قَالَ : فَأَتَاهُ ، فَقَالَ : إِنَّ هَذَا - يَعْنِي النَّبِيَّ (ﷺ) - قَدْ عَنَّانَا عَنَّانَا أتعبنا. وَسَأَلَنَا الصَّدَقَةَ ، قَالَ : وَأَيْضًا ، وَاللَّهِ لَتَمَلُّنَّهُ لَتَمَلُّنَّهُ لتضجرن منه ، قَالَ : فَإِنَّا قَدِ اتَّبَعْنَاهُ فَنَكْرَهُ أَنْ نَدَعَهُ ، حَتَّى نَنْظُرَ إِلَى مَا يَصِيرُ أَمْرُهُ ، قَالَ : فَلَمْ يَزَلْ يُكَلِّمُهُ حَتَّى اسْتَمْكَنَ مِنْهُ فَقَتَلَهُالمصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1338)