بَابُ فَضْلِ مَنْ أَسْلَمَ عَلَى يَدَيْهِ رَجُلٌ

حديث رقم : 3009

ضبط

قَالَ النَّبِيُّ (ﷺ) يَوْمَ خَيْبَرَ : "‎لَأُعْطِيَنَّ الرَّايَةَ غَدًا رَجُلًا يُفْتَحُ عَلَى يَدَيْهِ ، يُحِبُّ اللَّهَ وَرَسُولَهُ ، وَيُحِبُّهُ اللَّهُ وَرَسُولُهُ" ، فَبَاتَ النَّاسُ لَيْلَتَهُمْ أَيُّهُمْ يُعْطَى ، فَغَدَوْا فَغَدَوْا 'الغُدُو : السير أول النهار' كُلُّهُمْ يَرْجُوهُ ، فَقَالَ : "‎أَيْنَ عَلِيٌّ ؟" ، فَقِيلَ يَشْتَكِي عَيْنَيْهِ ، فَبَصَقَ فَبَصَقَ 'بصق : تفل' فِي عَيْنَيْهِ وَدَعَا لَهُ ، فَبَرَأَ فَبَرَأَ 'بَرَأَ أو بَرِئ : شفي من المرض' كَأَنْ لَمْ يَكُنْ بِهِ وَجَعٌ وَجَعٌ 'الوجع : اسم جامع لكل مرض أو ألم أو تعب' ، فَأَعْطَاهُ فَقَالَ : أُقَاتِلُهُمْ حَتَّى يَكُونُوا مِثْلَنَا ؟ فَقَالَ : "‎انْفُذْ عَلَى رِسْلِكَ رِسْلِكَ 'على رسلك : تمهل ولا تعجل' حَتَّى تَنْزِلَ بِسَاحَتِهِمْ بِسَاحَتِهِمْ 'الساحة : الدار والفناء' ، ثُمَّ ادْعُهُمْ إِلَى الإِسْلاَمِ ، وَأَخْبِرْهُمْ بِمَا يَجِبُ عَلَيْهِمْ ، فَوَاللَّهِ لَأَنْ يَهْدِيَ اللَّهُ بِكَ رَجُلًا خَيْرٌ لَكَ مِنْ أَنْ يَكُونَ لَكَ حُمْرُ حُمْرُ 'حمر النعم : الإبل الحمر وهي أنفس أموال العرب' النَّعَمِ النَّعَمِ 'النعم : الإبل والشاء ، وقيل الإبل خاصة'"المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1329)